التخطي إلى المحتوى
عشرات الآلاف يتدفقون على واشنطن للاحتجاج ضد ترامب و “قناة الحرة” تكشف السبب (صور)

بوابة حضرموت / الحرة

CB4D70FC-87D7-447E-89D9-096232CC349B_cx0_cy5_cw0_w987_r1_s_r1

يواصل آلاف الأميركيين التوافد على العاصمة واشنطن للمشاركة في مسيرة دعت لتنظيمها جمعيات مؤيدة للمرأة وأخرى مناهضة للرئيس دونالد ترامب.

وقال مراسل قناة “الحرة” رابح فيلالي إن المنظمين توقعوا أن تستقطب المظاهرة 200 ألف شخص، لكنهم وفي ظل استمرار تدفق حشود المحتجين قدروا أن يصل عدد المشاركين إلى نصف مليون شخص، أما المشاركون فيتوقعون أن يتخطى عددهم التقديرات.

وأضاف المراسل أن السلطات قالت إن الأجواء تبدو هادئة في العاصمة التي شهدت بالتزامن مع مراسم تنصيب الرئيس الـ45 للبلاد احتجاجات عنيفة تخللتها أعمال تخريب ومواجهات مع الشرطة ما أدى إلى اعتقال حوالي 200 متظاهر.

وذكرت السلطات إن 1200 حافلة إلى العاصمة في ساعات الصباح الأولى، واضطر عدد منها إلى التوقف عند محطات مترو خارج العاصمة وانتقال المحتجين إلى واشطن على متن القطارات بسبب صعوبة حركة المرور في المدينة.

وشهدت محطات المترو ازدحاما كبيرا وهذه صورة لمحطة سبرينغ فيلد في ولاية فرجينيا القريبة من العاصمة وصفوف الراغبين في استقلال قطارات مترو طويلة امتدت إلى خارج المحطة.

يشارك عشرات آلاف الأشخاص السبت في مظاهرة مناهضة للرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب في العاصمة واشنطن، فيما تنظم مسيرات مشابهة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وقال منظمو مظاهرة السبت في العاصمة، إنهم يتوقعون مشاركة أكثر من 200 ألف شخص، وأشاروا في بيان حول أهداف الحدث إلى أن المشاركين يشعرون بالخوف مع تولي ترامب السلطة ويريدون صوتا أكبر للنساء في الحياة السياسية.

جانب من مظاهرة تزامنت مع مراسم تنصيب ترامب

جانب من مظاهرة تزامنت مع مراسم تنصيب ترامب

ويأتي الاحتجاج في العاصمة غداة مظاهرات رافقت تنصيب ترامب، لكنها شهدت أعمال عنف ومواجهات مع الشرطة أدت إلى اعتقال عشرات الأشخاص.

مظاهرات حول العالم

ولا تقتصر الاحتجاجات ضد ترامب على الولايات المتحدة، بل إن هناك مئات المظاهرات التضامنية المناهضة للرئيس الأميركي حول العالم انطلقت أولاها في مدينتي سيدني وميلبورن الأستراليتين شارك فيهما الآلاف.

جانب من المظاهرة في سيدني وتقول اللافتة "نساء العالم يتحدن"

جانب من المظاهرة في سيدني وتقول اللافتة “نساء العالم يتحدن”

وقال أحد المنظمين وفق وكالة أسوشييتد برس إن الهدف منها إظهار أن الكراهية والعنصرية والتعصب الأعمى ليست مشاكل أميركا لوحدها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *