التخطي إلى المحتوى
السفير خالد اليماني: الطرف الانقلابي يمارس سياسة العقاب الجماعي ضد أبناء شعبنا

بوابة حضرموت / سبأ

Almawqea2016-07-20-11-26-09-257022-590x325

 

 أكد سفير اليمن لدى الامم المتحدة خالد اليماني ان الطرف الانقلابي يمارس سياسة العقاب الجماعي ضد أبناء شعبنا في المناطق التي يسيطر عليها .

وقال السفير اليماني في جلسة مجلس الأمن مساء اليوم :” عملت القيادات الانقلابية خلال السنتين الماضية على سرقة موارد الدولة ومقدراتها والاتجار في كل شيئ للحصول على المال الحرام ونهبوا المليارات من البنك المركزي، مما دفع الحكومة اليمنية الى اتخاذ قرار نقل البنك المركزي الى العاصمة المؤقتة عدن “.

وأضاف :” وخلال الشهرين الماضيين عملت الحكومة على توفير السيولة اللازمة لدفع مرتبات موظفي الخدمة العامة في السلكين المدني والعسكري، ورغم امعان الطرف الانقلابي في معاقبة الشعب اليمني من خلال تهديد كل من يتعاون مع الحكومة لتسهيل صرف المرتبات، الا أنه تم يوم أمس تحويل كافة رواتب الموظفين في صنعاء عبر مصرف الكريمي.

وأوضح ان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية بعث فِي ٢٢ يناير الجاري برسالة الى المبعوث الخاص طالب فيها بتدخل السيد ولد شيخ احمد العاجل للضغط على الحوثيين وصالح بهدف تسهيل نقل رواتب الموظفين ووصولها الى مستحقيها دون قيود وعراقيل.

وطالب سفير اليمن لدى الامم المتحدة خالد اليماني مجلس الامن لممارسة الضغط على الانقلابيين لتسهيل نقل رواتب الموظفين في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم بشكل مستمر حتى لاتزيد من تعقيد الوضع الانساني.

وأعرب عن أعبر عن قلق الحكومة من استمرار استغلال مليشيات الحوثي لميناء الحديدة الواقع تحت سيطرتهم والتسهيلات الممنوحة لدخول المواد الغذائية والوقود والمستلزمات الصحية والأدوية والتي أصبحت تتم بآلية شبه طبيعية في الميناء، الا أن قادة المليشيات تستغل تلك الشحنات والمتاجرة بها وابتزاز التجار لتحقيق مكاسب خيالية وغير مشروعة تذهب لصالح استمرار الحرب الظالمة على حساب الوضع الانساني الصعب الذي يواجهه الشعب اليمني.

وأكد ان عبث الانقلابيين وصل، الى مستويات مروعة في امتهان كرامة الانسان فهم يقومون بتجنيد النساء والأطفال حيث تشير التقارير الرسمية الى وجود عشرة آلاف طفل مجند في صفوف المليشيات، يختطفون من طفولتهم ليزج بهم الى جبهات الموت.
وقال :” هذا السلوك ليس بمستغرب على من زرعوا الارض اليمنية في كل مكان وبعشوائية مطلقة بآلاف الألغام الفردية المحرمة دوليا والتي سيدفع شعبنا ثمنها نزفا من دمه وروحه سنوات طويلة بعد انتهاء هذه الحرب المجرمة. كما أن استمرار القوى الانقلابية في معاقبة تعز واغلاق مطارها ينبغي ان يشكل مصدر قلق للمجتمع الدولي.

وأردف قائلا:” ومازال الآلاف من أبناء شعبنا اليمني الصامد من الصحافيين والطلاب والناشطين والأكاديميين والسياسيين يرزحون في سجون ومعتقلات المليشيات التي حولت بلادي اليمن الى سجن كبير. فقد بلغ بنهاية العام 2016 عدد المعتقلين في سجون ومعتقلات المتمردين 4414 معتقل منهم 204 طفل معتقل.

وأوضح انه بعث برسائل بهذا الخصوص الى الأمين العام السابق والحالي ورئيس مجلس الأمن والمبعوث الخاص الى اليمن وفريق لجنة الخبراء التابعة للجنة العقوبات الخاصة باليمن في مجلس الأمن ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان لمناشدتهم ومناشدة الضمير الانساني الحي للتدخل والضغط على ميليشات التمرد لانهاء معاناة هؤلاء المعتقلين واطلاق سراحهم دون قيد أو شرط وبلا ابطاء والسماح لذويهم بالوصول اليهم ومعرفة مصيرهم، الا أن ذلك للأسف لم يتحقق الى الآن.

وخاطب سفير اليمن لدى الامم المتحدة خالد اليماني رئيس المجلس والاعضاء قائلا :” كما تعلمون سيجتمع مجلسكم الموقر يوم غد الجمعة للوقوف امام التقرير النهائي المقدم من فريق خبراء العقوبات الخاص باليمن، وقد التقيت يوم امس الأول بأعضاء الفريق الذين أكدوا ان تحقيقاتهم توصلت الى قناعة بان الحوثيين وصالح لايهتمون بالحلول السلمية ويواصلون الاعتماد على العنف وسيلة لتحقيق مآربهم، وان الرئيس السابق مايزال يدير المليارات التي نهبها ويستخدم عوائدها في مواصلة زعزعة الامن والاستقرار وتمويل الخلايا الإرهابية في اليمن” .

وأوضح ان الحكومة اليمنية تقدمت بدعوة للفريق لزيارة المناطق الواقعة تحت سيطرتها، وسيتم إنجاح كافة جهود لجنة العقوبات، .. معربا عن شكره للسفير كورو بيشو المندوب الدائم لليابان على قيادته الحكيمة لأعمالها.

وأشار الى الانتصارات التي يسطرها شعبنا اليمني العظيم وقواته المسلحة ومقاومته البطلة في دحر المليشيات الانقلابية في كل الجبهات بإسناد من التحالف لاستعادة الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، وآخرها تحرير ميناء المخا وكافة المناطق الواقعة جنوب البحر الأحمر وابعاد خطر استهداف الملاحة الدولية الذي عملت القوى الانقلابية بايعاز من ايران وباستخدام صواريخ إيرانية الصنع على استهداف السفينة الاماراتية سويفت، والسفينة الاسبانية الناقلة للغاز المسال وقطع البحرية الامريكية.

وأكد أن القوات المسلحة تحقق مزيد من الانتصارات في منطقة نهم القريبة من العاصمة صنعاء وقال :” وقد أصبح مطار صنعاء الدولي ضمن منطقة المواجهات العسكرية، الأمر الذي يتطلب استمرار اغلاق المطار حتى لاتتعرض سلامة الطيران وأمن المواطنين والمسافرين للخطر ولايمكن للحكومة اليمنية أن تقدم ضمانات بسلامة الملاحة الجوية في ظل استمرار المواجهات العسكرية.

موضحا انه أصبح بامكان المواطنين الوصول الى كل مناطق اليمن والمغادرة منها عبر مطارات عدن وسيئون والريان التي عادت للعمل بشكل طبيعي ويتم فيها تسيير رحلات الطيران التجاري بشكل منتظم.

واختتم سفير اليمن لدى الامم المتحدة خالد اليماني كلمته قائلا :” في الأخير، لايسعني الا تأكيد قناعتنا في الحكومة اليمنية على العمل الجاد لاحياء الشراكة الفاعلة لاستعادة اليمن بالتعاون مع السيد الأمين العام انطونيو غوتيرش الذي نتوجه بالدعوة له نيابة عن الحكومة اليمنية لزيارة العاصمة المؤقتة عدن للاطلاع على الوضع عن كثب ونطلب من المنظمات التابعة للأمم المتحدة العمل من العاصمة المؤقتة عدن بعد أن توفرت كل متطلبات عملها من عدن بما في ذلك الجانب الأمني، كما نجدد دعمنا للجهود التي يبذلها السيد إسماعيل ولد شيخ أحمد، وكذلك الجهود التي يبذلها مجلسكم الموقر، وسفراء مجموعة الـــ18 لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن.

وأضاف :” كما نجدد شكرنا وعميق امتناننا للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وبقية دول التحالف العَربي لاستعادة الشرعية في اليمن.. وتهيب الحكومة اليمنية بجميع أعضاء مجلس الأمن وتدعوهم إلى مواصلة جهودهم الموحدة التي رافقت الازمة في اليمن منذ بدايتها في 2011، وبفضل هذا الموقف الموحد لمجلس الامن تحققت الكثير من الإنجازات في اليمن بالشراكة مع الحكومة اليمنية.
وطالب مجلس الامن لاتخاذ موقف صارم تجاه الانقلابين وممارسة مزيد من الضغط عليهم للامتثال لقرارات الشرعية الدولية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *