التخطي إلى المحتوى
عاصفة الحزم: الحوثيون يخفون أسلحة توازي ما تم تدميره

4_4_201575409PM_10522000201

 

بوابه حضرموت / متابعات

 

قال الناطق الرسمي باسم #عاصفة_الحزم العميد الركن أحمد عسيري إنه يتم العمل على منع وصول أي إمدادات للحوثيين في #عدن”، والضربات منعت وصول إمدادات لهم. معلناً القضاء على معظم تحركات الميليشيات باتجاه #عدن”. مؤكداً أن طلب الهدنة يجب أن يوجه للميليشيات التي تقتل اليمنيين.

 
وشدد على أنه لا توجد أي معلومات مؤكدة عن مقتل قائد الحوثيين.

 
وأضاف خلال المؤتمر الصحافي اليومي في الرياض “الطيران يهاجم تجمعات #الحوثيين في صعدة وعمران وصنعاء، والميليشيات تستخدم الملاعب الرياضية لتخزين الأسلحة، خبراء غير يمنيين ساعدوا الميليشيات في بناء الكهوف، ولا زال التركيز على استهدافها”.

 

مشيراً إلى أنه يتم استهداف محطات الاتصالات التابعة للميليشيات، وأن الميليشيات تستهدف مراكز حدودية بالقذائف وهي متقطعة، تهدف من خلال ذلك إلى تخفيف الضغط عنها. موضحاً أنه لا يوجد قتال حقيقي على الأرض معهم قرب الحدود.

 
وأشار إلى أن ما أخفاه #الحوثيون من سلاح قد يوازي ما تم تدميره.
وأكد أن العمليات ستجبر الميليشيات حول #عدن على الاستسلام، وأن الأيام المقبلة ستكون إيجابية للمدنيين، وسيتم رفع مستوى الخدمة الطبية للمواطن اليمني.

 
وأوضح أن الحوثيين يواجهون صعوبة في التنقل وتحريك معداتهم، وقيادة التحالف عملت على عزل مدينة عدن لمنع وصول أي إمدادات لميليشيات الحوثي، وتم القضاء على تحركاتها في الطرق المؤدية إلى عدن.

 
وشدد على أنه لم يعد للميليشيات الحوثية أهداف على الأرض وباتوا يستهدفون المدنيين، وفي الأيام المقبلة ستصبح تحركاتهم بطيئة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *