التخطي إلى المحتوى
السلطة المحلية بحضرموت توقع اتفاقية 50 ميقا بنظام (B.O.T)

بوابة حضرموت / متابعة

9430

 

وقعت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ومؤسستي الكهرباء بالوادي والساحل اليوم بالمكلا مع شركة الأهرام على اتفاقية توليد الطاقة الكهربائية ل50 ميقا بنظام (B.O.T) وذلك لمجابهة إختناقات وحرارة الصيف القادم.

وتنص الإتفاقية على ان تعود ملكية المحطات والمولدات للدولة بعد ثلاث سنوات وذلك بعد قيام الشركة بعميلة الصيانة والتعمير لها حتى تكون بنفس قدرتها التوليدية في الفترة الاولى .

وشملت الإتفاقية التي عمدها محافظ حضرموت توقيع 30 ميقا بالساحل وقعها عن شركة الأهرام المدير العام مسعود حسن جيد وعن مؤسسة الكهرباء بساحل حضرموت مدير عام التوليد المهندس محمد باحاج فيما تضمنت الاتفاقية الثانية التوقيع على 20 ميقا وقعها مدير عام مؤسسة الكهرباء بالوادي المهندس عبدالقادر الجنيد ومدير شركة الأهرام بحضرموت هاشم بن طالب .

و قال محافظ حضرموت في حفل التوقيع على الإتفاقيتين توصلنا اليوم مع شركة الأهرام بعد مناقشات وتفاصيل دقيقة درسها خبراء في مجال الطاقة الكهربائية حول اجراء التوقيع بشأن نقل الملكية لخمسين ميقا سابقة بحسب نظام (B.O.T) ولمدة ثلاث سنوات وبنفس التسعيرة السابقة حيث ستدير الشركة عملية التشغيل وهي 30 ميقا في الساحل و20 ميقا بالوادي وتقوم الشركة في نهاية الفترة بأعمال صيانة وتعمير واعداد هذه المولدات بنفس قدرتها التي وجدت في اول الفترة .مشيداً بشركة الأهرام التي تمتلك وكالة المانية والتي من خلالها أثبتت جدارتها وقدرتها وكذا الدقة في تنفيذ العقود.

وقال سنقوم بإدخال مولدات جديدة الى الخدمة خلال الفترة القادمة حيث من المقرر شحنها عبر البحر وهي 52 ميقا للوادي والساحل وهي كذلك بنظام( B.O.T ) ستكون جاهزة خلال 45 يوما من التوقيع على العقد معلناً عن بدء تشغيل 6 ميقا في محطة دوعن لرفع المعاناة عن اهلنا في الوادي .

وأوضح أن الحكومة وعدت والتزمت بتوفير وقود للتشغيل من مازوت وديزل لتلك المحطات والمولدات في الوادي والساحل ابتداء من هذا اليوم .

وأضاف ان هذه الإتفاقيات تأتي تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر بتوفير 100 ميقا للمحافظة لمجابهة الصيف وبأكتمال توقيع هذه الإتفاقيات مع آخرين من الموردين للمولدات الكهربائية تصل الطاقة الى 105 ميقا والتي نقوم بتنفيذها لما من شأنه التغلب على العجز واحداث تحسن ملموس في توفير الكهرباء ما قبل الازمة وذلك عرفاناً لصمود ابناء حضرموت ووقوفهم ضد الارهاب و شعورهم بالمسؤولية بما يسهم في تقديم خدمات راقية لجلب الإستثمار للمحافظة.

وبين المحافظ بن بريك اننا نسعى مستقبلاً لإضافة 52 ميقا للمحطة الغازية في بترومسيلة للوادي خلال العام 2017م الى جانب 52 ميقا التي وضع الاخ الرئيس حجر الاساس لها والتي ستزود وادي حضرموت حيث تأخر انجازها الى حين .

ونوه بأن انجاز هاتين المحطتين سيحدث طفرة غير عادية في مجال الكهرباء وسيقلص المحطات العاملة بالديزل في جميع مديريات الوادي والصحراء ومديرية دوعن ، مشيراً إلى هذه هي التزامات السلطة المحلية والدولة وفاءا لحضرموت وأبنائها لانهاء معاناتهم في مجالات الكهرباء والمياه و الصحة و التعليم وتنفيذ مشاريع الطرقات والبنية التحتية وبناء المستشفيات والطرقات وبناء كلية الشرطة داخل حضرموت.

وقال نحن في قيادة السلطة المحلية نتجه حالياً لإنشاء مشروعين عملاقين اولهما المصافي لتلبية احتياجات الوقود من مازوت وديزل في المحافظة والمحافظات المجاورة والمشروع الثاني تطوير ميناء المكلا القديم وبناء خزانات استراتيجية تتسع ل50 الف طن من المشتقات النفطية .

من جانبه أكد المدير العام لشركة الاهرام مسعود حسن جيد التزام الشركة بإلتزاماتها تجاه تنفيذ الإتفاقيات في التشغيل بالموعد المحدد للمولدات التي ستصل قريباً والمحطات الحالية والقيام بأعمال الصيانة وتوفير القطع والمعدات المطلوبة وحرصها على تخفيف معاناة مواطنين المحافظة وتلبية لطلب السلطة المحلية ومؤسستي الكهرباء لتحويل العقد من شراء الطاقة إلى نظام (B.O.T ) لتعود ملكيتها للسلطة المحلية ومؤسسة الكهرباء بإنتهاء مدة العقد المقررة .

حضر التوقيع المدير العام لمديرية دوعن احمد عمر بامعس والمهندس هشام الهندي مدير مكتب وزارة النفط والمعادن بساحل حضرموت وعدد من المهندسين بمؤسستي الكهرباء بوادي وساحل حضرموت .

التعليقات