التخطي إلى المحتوى
قيادي بحزب صالح: الحوثي يستخدم الدين أداة للتفرقة وتعميق الكراهية بين اليمنيين

بوابة حضرموت / متابعات

2017429275175DY

 

 وجه قيادي في حزب المؤتمر الشعبي التابع للمخلوع علي عبد الله صالح تهماً بالتمييز العنصري وإشعال نيران الكراهية، لزعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي، بمناسبة “جمعة رجب”.

وأكد عضو الأمانة العامة (المكتب السياسي) لحزب المؤتمر الشعبي، الدكتور عادل الشجاع، في بلاغ إلى النائب العام في سلطة الانقلاب، أن الحوثي يستخدم الدين أداة للتفرقة وتعميق روح الكراهية، وهذا انتقاص سافر لحقوق اليمنيين، قائلاً إن الحوثي يرى أن المشكلة في اليمن ليست سياسية بل “دينية”، وفقاً لما ذكرته صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم الأحد.

ودخلت الخلافات والصراعات بين طرفي الانقلاب في صنعاء (ميليشيات الحوثي وصالح) مرحلة متطورة من التصعيد المتبادل، فالحوثيون أخذوا في التصعيد ضد شركائهم في الانقلاب من أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام الموالين لصالح.

وشهدت المناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون جملة أحداث وشت بالخلاف الذي وصل مؤخراً إلى العلن، عبر مداهمة مكاتب وزراء من حزب المؤتمر ومعاملتهم بطريقة مهينة.

وفي مقابل ذلك، يقوم قياديون في حزب صالح بتوجيه خطابات سياسية وإعلامية حادة تنتقد الحوثيين. وقال الشجاع إن “الحوثي اعتبر الحرب الحالية حرباً دينية تريد اقتلاع جوهر الدين”. واعتبر أن عبد الملك الحوثي استخدم الدين “لبث روح العنصرية”.

كما اتهمه بإعطاء “توجيهات بأوامر مباشرة بممارسة العنف ضد الشباب الذين لا يتعلمون ملازم جماعته”، وهذه الملازم عبارة عن كتب غير مطبوعة، طائفية شيعية لمؤسس جماعة الحوثي حسين الحوثي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *