التخطي إلى المحتوى
صحة ساحل حضرموت تعقد لقاءاً موسعاً لمديريات الهضبة وتشكل لجنة طوارئ وتختار مستشفى مرجعي

بوابة حضرموت / مطيع بامزاحم / عبدالله العماري 

 

unnamed (4)

 

عقد مدير عام مكتب وزراة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت المنسق العام للجنة الطوارئ بالمحافظة الدكتور رياض حبور الجريري لقاءاً موسعاً صباح اليوم بمستشفى الجحي بمديرية دوعن ضم قيادة السلطة المحلية بالمديرية ومدراء مكاتب الصحة بمديريات هضبة ساحل حضرموت “دوعن, غيل بن يمين, الضليعة, يبعث” ومدراء المستشفيات الحكومية والأهلية لمناقشة الوضع الصحي في المديريات وسبل مواجهة الأزمة التي تشهدها البلاد والدور الذي يتوجب على الجهات الصحية القيام به.

 

 

وفي مستهل الاجتماع تحدث مدير مكتب الصحة بمديرية دوعن مدير مستشفى اللجحي الدكتور محمد أحمد العمودي الذي رحب بالدكتور الجريري, مثمنناً الجهود التي يبذلها في هذا الظرف العصيب والتي تصب في سبيل الارتقاء بوضع الصحة بالمحافظة ومواجه التطورات الناتجة عن الحرب التي تشهدها البلاد, مشدداً على أهمية التعاون والتنسيق مع كآفة الجهات الصحية في ظل الوضع الراهن وأهمية دور فاعلي الخير والمجتمع فيه.

 

 

تحدث بعد ذلك مدير عام مديرية دوعن سالم عبدالله باحميد الذي أكد على أهمية هذا الاجتماع في مثل هذا الظرف وكذلك أهمية تريب الأوضاع وتنسيق الجهود من أجل التخفيف من مضاعفات أي تطورات خطيرة قد تحدث في حضرموت, ودعا إلى التكامل مابين المديريات ومكاتب الصحة والمستشفيات والمؤسسات الصحية والخيرية المختلفة.

 

 

من جانبه ألقى مدير عام مكتب وزارة الصحة والسكان المنسق العام للجنة الطوارئ بالمحافظة الدكتور رياض حبور الجريري كلمة شكر في مستلها جميع الحاضرين, منوهاً إلى خطورة الظرف الذي تمر به البلاد واحتمال انتقال الصراع إلى حضرموت على قاعدة احتمال الأسواءا, مشدداً على ضرورة الاستعداد لتقديم الخدمات الصحية لجميع المواطنين, داعياً إلى تشكيل لجنة طوارئ على مستوى مدريات الهضبة الأربع أسوه بلجان الطوارئ التي شكلت في مديرية مدينة المكلا, واختيار مستشفى مرجعي وغرفة عمليات تعمل على مدار الساعة, وضرورة حصر الموارد المتوفرة وجوانب النقص والقصور في الكادر والأدوية والمعدات ووسائل نقل المحتاجين للتطبيب خلال يومين حتى يتم التواصل مع الجهات المختصة والداعمة من أجل توفيرها في أسرع وقت.

 

 

وأكد الدكتور الجريري على أهمية الدور الذي يجب أن يقوم به مكتب الصحة وكافة الجهات الصحية وضرورة التنسيق والعمل بروح الفريق الواحد خدمة لأهلنا في حضرموت ولكل من يحتاج إلى علاج كائنناً من كان, داعياً جميع المختصين إلى ضرورة بذل أقصى الجهود في هذا الظرف العصيب الذي تظهر فيه معادن الرجال وحرصهم الحقيقي على القيام بمسؤولياتهم اتجاه الجميع.

 

 

وفي نهاية الاجتماع تم تشكيل لجنة طوراي لمديريات هضبة حضرموت الأربع برئاسة الدكتور أحمد محمد العمودي والدكتور مبارك أحمد بامحيمود نائباً وعضوية كلاً من مدراء مكاتب الصحة والمستشفيات الحكومية والأهلية ومنظمات المجتمع المدني في المديريات الأربع, يتوزعون في لجنتين أحدها لجنة صحية وفنية والأخرى لجنة حشد الموارد “لجنة مالية”.

 
كما تم الاتفاق على اختيار مستشفى خيلة بقشان كمستشفى مرجعي يكون بمثابة المرجع لجميع المستشفيات في المديريات كونه يحتوي على قسم للعناية الفائقة والحضانة وسعه سريرية عالية.

 

 

وتم خلال كذلك الاجتماع الاستماع لعدد من المداخلات والملاحظات والاستفسارات حول جملة من الصعوبات والمشكلات كتوفير بعض المتطلبات الطبية للمستشفيات وعلى رأسها صفائح الدم, وكذلك حركة سيارات الإسعاف وضرورة تأمين خط سيرها والمحروقات الواجب توفرها لعملها وعمل المستشفيات, إلى جانب آليات العمل والتنسيق والتعاون في كآفة الجوانب خلال الأزمة.

 

 

كما تم كذلك القيام بزيارة تفقدية من قبل الدكتور الجريري لمستشفى اللجحي ومستشفى خلية بقشان.

 

 

حضر الاجتماع رئيس لجنة الخدمات بالمجلس المحلي لمديرية دوعن عمر سعيد العمودي ونائب مدير مكتب الصحة بساحل حضرموت عوض باحنحن ومدير مكتب الصحة في مديرية غيل بن يمين زيد الصدفي ومدير مكتب الصحة بمديرية الضليعة عبدالله الديني ومدير مكتب الصحة بمديرية يبعث عبدالله باحكيم ومدير مستشفى خلية بقشان الدكتور مبارك أحمد بامحيمود ومدير مستشفى بضه الخيري الدكتور عبدالله باوزير ومدير مستشفى الهجرين التعاوني الدكتور محمد بن عفيف ومدير مستشفى القويرة الدكتور حامد الصافي وعدد من المهتمين.

 

 

unnamed (3)

 

unnamed (5)

 

unnamed (6)

 

unnamed (7)

 

unnamed (8)

 

unnamed (9)

 

unnamed (10)

 

unnamed (11)

 

unnamed (12)

 

unnamed (13)

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *