التخطي إلى المحتوى
ميناء المكلا يتجاوز معضلة ازدحام وتكدس الحاويات في ساحاته بعد انشاء ساحة تخزين ضخمة “تفاصيل”

بوابة حضرموت / متابعات

1492030720

تجاوز ميناء المكلا معضلة ازدحام ساحاته التخزينية بالحاويات الفارغة والمشحونة التي كانت فيما مضي تشكل تحدي حقيقي في استمرارية نشاطه الملاحي و التجاري بصورة سلسة وسليمة ، وقد نجحت قيادة مؤسسة موانئ البحر العربي الحالية بعد التواصل مع الجهات الحكومية في محافظة حضرموت من أجل إيجاد معالجات عاجلة تخدم استيعاب نشاط الحاويات المتزايد بالميناء .

 

و في هذا الإطار أوضح المهندس سالم علي باسمير رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي أن اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك محافظ محافظة حضرموت واللواء الركن فرج سالمين البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية قد تفهما ما يعانيه ميناء المكلا من مشاكل محدودية ساحاته الداخلية التخزينية و قاما بالتنسيق مع مؤسسة موانئ البحر العربي من أجل إيجاد حلول إسعافية عاجلة تحول دون توقف حركة استقبال الحاويات .

 

وقال رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي أن قيادة المنطقة العسكرية الثانية قامت بتوفير مساحة كبيرة خارج الميناء تقع بمنطقة خلف شرق مدينة المكلا لتكون بمثابة ساحة تخزين للحاويات الفارغة او كما يطلق عليها (ميناء جاف) ، و اختارت قيادة المنطقة الثانية أحد الشركات المحلية لتقوم بدور المشغل للساحة حيث باشرت تجهيزها ورفدها بالعاملين والمعدات اللازمة .

 

وأضاف المهندس باسمير أن الساحة الجديدة لعبت دور كبير في إنهاء مشكلة ضيق ساحات الميناء التخزينية و تكدس الحاويات فيها بأعداد  تفوق قدرتها الاستيعابية وساهمت كثيراً في سرعة إنجاز أعمال الشحن والتفريغ وبالأخص شحن الحاويات (الطالع) وقللت من حوادث الحاويات والأضرار التي كانت تحدث فيها ، وخففت العبء على آليات ومعدات الميناء ، منوهاً أن شركتي الحاويات العالمية بالمكلا (MSC) و (COSCO) قد ساهمتا في تخفيف الضغط على الميناء وذلك لسماحهما للتجار ورجال الأعمال بإخراج الحاويات من الميناء دون أي ضمانات ، كاشفاً سعي المؤسسة المتواصل لتأهيل وصيانة ساحة داخل حرم الميناء جوار الرصيف رقم (3) كانت مؤجرة سابقاً لمجمع حضرموت الصناعي و سوف تسهم  الساحة بعد تأهيلها في استيعاب (400) حاوية متنوعة و ستشكل عامل مساعد في تخفيف الضغط .

 

وتجذر الاشارة أن المساحة الكلية لساحة الخزن المستحدثة تبلغ (٤٦,٦٠٠) متر مربع ، وطاقتها الاستيعابية للحاويات تبلغ (٥,٣٠٠) حاوية و تتوجد آليات ومعدات مناولة للحاويات الفارغة ، ويتوقع في الفترة المقبلة أن تقوم الشركة المشغلة بتطور الساحة وفق خطة متكاملة بمواصفات وتقنيات حديثة ومنها أنظمة حاسوبية لتنظيم عمليه إدخال وإخراج الحاويات وكاميرات مراقبة وكذلك سيتم توريد معدات آليات حديث مثل الحاضنات والرافعات الشوكية و الاسبريدرات حتى تعزز من القدرات التشغيلية .

 

*من مروان اليزيدي – تصوير : أحمد باطرفي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *