التخطي إلى المحتوى
بعد مقتل خمسة من جنود السودان خلال اليومين الماضيين.. الجيش السوداني يطلق المرحلة الثانية من عملياته باليمن

بوابة حضرموت / متابعات

13-04-17-994455926

أعلن الجيش السوداني أمس الأربعاء، انتهاء المرحلة الأولى من مهامه في التحالف العربي، وبدء المرحلة الثانية ضمن المعارك في اليمن.

جاء ذلك بالتزامن مع وصول جثامين الجنوب السودانيين الخمسة الذين استشهدوا، خلال المعارك الدائرة خلال اليومين الماضيين، غرب تعز، وكذا 22 جريحا آخرين.

وشارك السودان في التحالف العربي باليمن بنحو ستة آلاف جندي، وكان من ضمن الدول التي وافقت على المبادرة السعودية “عاصفة الحزم”، قبل نحو عامين، تأييداً للشرعية ضد مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

وشارك نائب رئيس هيئة الأركان، يحيى محمد خير، بصحبة قائد قوات الدعم السريع “الجنجويد”، محمد حمدان حميدتي، وقادة آخرين فضلا عن ذوي القتلى في مراسم استقبال الجثامين ومواراتهم الثرى بمقابر الصحافة بجنوب العاصمة الخرطوم.

ولم يصدر أي تعليق حكومي باستثناء بيان الجيش، حول الإعلان عن العملية العسكرية والقتلى، ولم يسمح لوسائل الإعلام المختلفة بتغطية وصول القتلى ومراسم دفنهم.

في المقابل، أيد ناشطون الخطوة واعتبروا أن ما تم هو بسالة من الجيش السوداني، ورأوا أن استقرار اليمن مهم للسودان بالنظر إلى أن البحر الأحمر بمثابة خط أحمر لأمن البلاد.

إلى ذلك، تلقى رئيس هيئة أركان الجيش السوداني، عماد الدين عدوي، التعازي من نائب الرئيس، الفريق ركن محسن الأحمر، عبر اتصال هاتفي، أكد خلاله الأحمر تقدير اليمن لتضحيات السودانيين في سبيل استعادة الشرعية وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *