التخطي إلى المحتوى
قال أن التحالف لم يستخدم قنابل السقوط الحر ولم يفرض حصارا .. عسيري يصرح عن سبب بطئ العملية العسكرية غرب صنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

 

resize.php

 

قال المستشار في وزارة الدفاع السعودية اللواء أحمد عسيري أن العمليات العسكرية في اليمن تتم بشكل حذر لحماية المدنيين.
وأضاف عسيري، الذي كان يتحدث خلال ندوة في باريس أن “الميليشيات الحوثية في اليمن وضعت مراكز القيادة والسيطرة بين المدنيين”.
واعتبر أن “الاستعجال في تنفيذ الخطط العسكرية في اليمن قد يؤدي لخسائر، وأن سياسة حصار الميليشيات في اليمن تؤدى لنتائج فعالة”.
وأوضح عسيري أن الشرعية حققت تقدماً في اليمن والقيادة السياسية عادت إلى عدن. وأكد عسيري أن التحالف تعاون مع القوات اليمنية لهزيمة القاعدة.
السعي لحل شامل
وشدد على أن التحالف العربي “يسعى لحل سياسي شامل يرضي الجميع” معتبراً أن الحل في اليمن يجب أن يشمل تطبيق القرارات الدولية وإرادة اليمنيين.
وقال إن الشرعية في اليمن تعمل على تدريب الشباب على أعمال الأمن ومحاربة الإرهاب. وأضاف أن التحالف لا يستخدم قنابل السقوط الحر لخطورتها على المدنيين، كما أوضح أن العمليات العسكرية في اليمن تجرى في مناطق خطرة بسبب كثافتها السكانية.
وأوضح عسيري أن التحالف ينفذ حظراً بحرياً وليس حصاراً، أي أنه يتأكد ممن يستخدم المياه، وهو ما يناقض القول بأن الحصار أدى لمجاعة.
وقال إن التحالف منحت أكثر من 6 آلاف تصريح لجهات دولية للعمل داخل اليمن، معلناً أن هناك منظمات تطلق تقارير عن اليمن وهي غير متواجدة هناك.
وأضاف أن ميناء الحديدة مهم لأنه يوفر المال والسلاح والتواصل للميليشيات. ولكن الميناء، وفق عسيري، أصبح مصدر تسريب السلاح للداخل اليمني عوضاً عن المساعدات.
وقال إن ميناء الحديدة تحول لقاعدة لاستهداف حركة الملاحة في باب المندب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *