التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / ميدل إيست

_246383_yxx

 

أعلن اللواء أحمد العسيري المتحدث باسم قوات التحالف العربي الجمعة من باريس أن التحالف لا ينوي في الوقت الحاضر مهاجمة مرفأ الحديدة اليمني الاستراتيجي، إلا أنه يطالب برقابة دولية في هذا المرفأ تؤمن وصول المساعدات الإنسانية إليه.

وقال العسيري على هامش مؤتمر يعقد في باريس حول اليمن “ان الحديدة ليست هدفا لنا اليوم” قبل أن يضيف أن هذا المرفأ الواقع في غرب اليمن “لا بد أن يعود يوما ما إلى سيطرة الحكومة اليمنية”.

وتخشى المنظمات الانسانية أن يؤدي أي هجوم لقوات التحالف بقيادة السعودية على الحديدة، إلى تفاقم الوضع الإنساني في اليمن، حيث يعاني نحو 19 مليون شخص أي نحو 60 بالمئة من السكان من أزمة غذائية حادة.

وكانت مجموعة الأزمات الدولية أعلنت في تقرير لها الخميس أنه من الضروري أن “يوقف التحالف ما يبدو أنه معركة للسيطرة على مرفأ الحديدة الأهم في اليمن، لتجنب حصول مجاعة، إذا كان هذا الأمر لا يزال ممكنا”.

وتفرض قوات التحالف حصارا جزئيا على ميناء الحديدة عبر تفتيش السفن المتوجهة إليه بسبب اتخاذه من قبل الحوثيين منفذا لوصول امدادات السلاح من إيران.

وقال العسيري إن المتمردين المدعومين من إيران يرسلون الأسلحة عبر الحديدة رغم الحصار الجزئي المفروض عليه، وأن المساعدات الإنسانية التي تصل إلى هذا المرفأ “لا تصل إلى السكان بل تباع في السوق السوداء”.

وتابع “نطالب بنشر مراقبين دوليين على الأرض” للتأكد من أن المساعدات الإنسانية تصل إلى المدنيين في المناطق الخاضعة للمتمردين.

وكانت الأمم المتحدة رفضت في مارس/اذار طلبا مماثلا للتحالف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *