التخطي إلى المحتوى
السكرتير الصحفي للمخلوع صالح يعترف بفداحة الهزيمة التي تلقاها الحوثي وعفاش بـ “معسكر خالد”

بوابة حضرموت / متابعات

15-04-17-127959178

أعترف نبيل الصوفي  الصحفي الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح بهزيمتهم في معركة تحرير معسكر خالد بن الوليد شرق المخأ غرب مدينة تعز جنوبي اليمن وقال ان الجيش الوطني حقق اختراقا خطرا في صفوفهم.
 
وأشار الصوفي في منشور على صفحته فيسبوك ان الجيش الوطني حقق اختراقا خطرا حيث يحاول قطع الطريق بين كهبوب والعمري وجبل النار مشابها لمافعلوه بين العمري والمخا.
 
وقال ان الجيش الوطني جعل المعركة الان في ميدان جديد، بعيد عن الساحل، وفي العمق بين الجبال مؤكدا ان الجيش الوطني وصل  بوابة معكسر خالد بن الوليد أهم قاعدة عسكرية لمليشيا الحوثي وقوات صالح.
 
وانتقد الصوفي طريقة إدارة الحوثيين  المعركة في المخأ وقال انها لا تهمهم كما هو الحال في جبهة ميدي التي لا تزال المعارك فيها منذ ما يقارب العامين.
 
وأضاف  ان السبب في هزيمتهم أنهم يقاتلون كمقاومة وليس جيشا ولذلك لا يمتلكون الخبرة ولا الخطط العسكرية قائلا : نحتاج جيشا ليقاتل عنا، قتالا عسكريا نظاميا.. متسائلا لماذا سنستمر، نتلقى الهزائم جنوبا، والى متى؟
 
وكان الصوفي قد انتقد في وقت سابق طريقة إدارة الحوثيين للمعارك والتي تعتمد على لجانهم الشعبية بعيدا عن مكون الجيش الذي لا يزال يوالي صالح في إشارة لعدم ثقتهم بهم وكذلك بسبب رفض الكثيرون منهم الدخول في المعارك.
 
من جهة اخرى أفادت مصادر ميدانية عن تنفيذ الجيش الوطني والمقاومة عملية التفاف ناجحة مسنودا بغطاء جوي من مقاتلات التحالف من الجهة الشمالية الغربية تمكنت فيها قطع خط الحديدة تعز عبر جسر الهاملي. ووصف نائب الناطق الرسمي بمحور تعز العقيد عبدالباسط البحر لـ” سبتمبر نت” عملية الالتفاف بالناجحة. وقال: إن “قوات الجيش والمقاومة نفذت عملية عسكرية التفافية ناجحة وقطعت خط الحديدة تعز من جسر الهاملي وسيطرت على التباب المجاورة لبيت العقيد قايد أفندي في عملية التفاف على المليشيات. وأكد أنه بهذا الالتفاف فإن قوات الجيش الوطني والمقاومة باتت تحكم الحصار على معسكر خالد من الجهتين الشرق والغرب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *