التخطي إلى المحتوى
مدير كهرباء عدن دولة الامارات تطلب مننا تقديم رؤية متكاملة لحل مشكلة الكهرباء

بوابة حضرموت

1493312263

قال مجيب الشعبي وهو مدير عام مؤسسة الكهرباء بعدن ان جهات اماراتية طلبت منه يوم الخميس تقديم رؤية متكاملة لحل مشكلة الكهرباء في عدن .

وجاء ذلك خلال لقاء جمع “الشعبي” بممثل الهلال الاحمر الاماراتي بعدن “خالد المزروعي”.

وقال الشعبي في تصريح لصحيفة “عدن الغد” ان المزروعي طلب من مؤسسة كهرباء عدن تقديم رؤية لتقديمها الى المسئولين في دولة الامارات العربية المتحدة .

واوضح بان مؤسسة الكهرباء ستقدم رؤيتها الى الاشقاء في الامارات يوم السبت .

وكانت مؤسسة الكهرباء قد قدمت رؤية مماثلة نهاية العام 2015 خلال زيارة قام بها الشعبي ومسئولين في مؤسسة الكهرباء لدولة الامارات استمرت اسبوعين .

وفي اللقاء الذي عقد قال المزروعي أن الامارات مهتمة جداً بمعالجة مشكلة ملف الكهرباء وجميع مشاريع الخدمات على وجه السرعة ، وطلب المزروعي من الشعبي بسرعة موافاته خلال 24 ساعة بتصور يشمل حل جذري لمشكلة التوليد في محطات عدن لرفعها سريعاً لهيئة كهرباء و مياه أبوظبي التي تنتظر ذلك التصور للشروع في عملية إيجاد الحلول الأزمة لتخفيف من معاناة أهالي عدن و المحافظات المجاورة لها و المناطق المحررة ، وأضاف المزروعي أنه سيقوم برفع مقترحات و تصورات مؤسسة كهرباء عدن للجهات العليا بدولة الامارات العربية المتحدة و أن القيادة السياسية تتابع هذا الملف بإهتمام بالغ .

وحث المزروعي مسؤولي كهرباء عدن بضرورة وضع تصور لتشييد محطة مركزية تلبي حاجة عدن و المحافظات المجاورة من التيار الكهربائي و الخروج من أزمة الكهرباء المزمنة .

من جانبه ثمن مجيب الشعبي بالدور الذي قامت به دولة الامارات العربية المتحدة ممثلة بهلالها الاحمر وبالمواقف الأخوية التي لن تنسى أبدا ، حيث قدمت الامارات تلك المساعدات المباشرة لقطاع الكهرباء من دفع ديون لشركات بيع الطاقة ودفع رواتب الموظفين والتي بلغت بأكثر من 100 مليون دولار و شراء الوقود و كذلك القرض الاماراتي الذي وفر مواد ضخمة لشبكة الكهرباء من كابلات و محولات و قطع غيار لمحطات التوليد و الزيوت وغيرها ، ووعد الشعبي بالسرعة لرفع تصور و مقترحات بخصوص تشييد محطة كهرباء ضخمة بتمويل إماراتي ، وأضاف الشعبي أننا بحاجة لحلول مستدامة أما محطات شراء الطاقة فهي عبارة عن قنابل موقوتة .

*من احمد سعيد كرامة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *