التخطي إلى المحتوى
الهلال الأحمر الإماراتي يدشن توزيع المساعدات الغذائية على الأسر الفقيرة والأشد فقراً بمديرية رضوم بشبوة

بوابة حضرموت / علي الجفري

3903

 

دشن الهلال الأحمر الإماراتي اليوم الاحد بمديرية رضوم بمحافظة شبوة توزيع مساعدات غذائية قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة، الى الأسر الفقيرة والأشد فقراً في أطار حملتها الانسانية التي أطلقتها الهيئة تزامناً مع شهر رمضان الفضيل والتي تستهدف محافظة حضرموت وشبوة ومأرب، وذلك من أجل تخفيف معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية.

وفي حفل التدشين أشاد الأمين العام للمجلس المحلي الاستاذ هادي الخرما بجهود الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة مقدما شكره في بداية حديثة إلى حكومة وشيوخ دولة الإمارات العربية المتحدة على وقفتهم التاريخية في هذه الظروف وأشار في حديثة الى ان الوضع السابق قد أثر سلبا على حياة المواطنين في ظل تصاعد الأوضاع الإنسانية واتساع رقعة الفقر والبطالة مثمنا في الوقت ذاته جهود الهلال الأحمر الإماراتي لإعادة الابتسامة إلى وجوه الأطفال والنساء الذين يعيشون وضعًا إنسانيًّا مأساويًّا.

وفي تصريح صحفي أكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي السيد عبدالله المسافري ان مشروع توزيع المساعدات الغذائية جاء انطلاقا من الحرص الذي توليه دولة الإمارات على الأشقاء وتقديم يد العون والمساعدة لهم لاجتياز الأزمة التي يعيشونها جراء الحرب الذي أشعلها الانقلابيون، معرباً عن أمله في أن تساعد المساعدات في التخفيف من معاناة الأهالي، لافتاً الى ان الهيئة تسعى الى تقديم كل الدعم في كل المجالات لمواطني محافظة شبوة ، مبشراً المواطنين في شبوة ان مهمتهم لا تقتصر على تقديم الإغاثة من المواد الغذائية فقط والتي ستصل لكل الاسر المحتاجة والفقيرة والمتضررة في شبوة دون استثناء بل تشمل تقديم الأدوية الاغاثية والمستلزمات الطبية و لديها العديد من المشاريع الاغاثية منها في الجانب الصحي والكهربائي والمياه وغيرها من المشاريع التي وعدت الهيئة بها أبناء شبوة.

وأعرب الاهالي عن شكرهم وامتنانهم لدولة الإمارات على ما تقدمه من مساعدات إنسانية ضرورية، ترفع عن كاهلهم أعباء الحياة المعيشية اليومية الصعبة.

وشكر المواطن ” صالح الواحدي ” هذه اللفتة الانسانية التي خففت معاناة أسرته وظروفهم الصعبة التي يعيشونها خصوصاً مع ارتفاع الاسعار واحتكار بعض التجار للسلع في شهر رمضان الفضيل.

و تقدمت ” أم سعيد ” بجزيل الشكر والامتنان لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي ساهمت في رفع المعاناة التي كانت تعيشها , موضحة أنها هي من تعيل أسرتها الصغيرة وتعاني من ضعف الدخل المادي الذي تتقاسمه هي وابناءها في شراء المأكل والمشرب شهرياً.

واكتسبت المعونات الإغاثية التي وزعها فريق الهلال الأحمر الإماراتي أهمية خاصة بالنسبة لمئات الأسر الفقيرة والمحتاجة من أجل تخفيف المعاناة التي أورثتها فقرا شديدا وواقعاً مريراً وعبئاً هائلاً على كاهل الأسر التي لا تقوى على توفير القوت اليومي لأفرادها نتيجة انقطاع سبل الكسب والعيش بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *