التخطي إلى المحتوى
مؤسسة حق ترد على الهجوم الإعلامي الذي يستهدف الأجهزة الأمنية بحضرموت

 

19477914_1304222186342386_168799368_n

 

تتابع مؤسسة حق لحقوق الانسان والتأهيل محافظة حضرموت بقلق بالغ ، الحملة الإعلامية على قيادة المنطقة الثانية وقيادة التحالف العربي وبالتحديد دولة الإمارات العربية من قبل بعض الوكالات الإخبارية الدولية مستندة في ذلك الى تقرير منظمة دولية تعمل في مجال حقوق الانسان ، واتهامها وتلفيق لها جملة من التهم الغير صحيحة مطلقا و المتعلقة بحسب تلك التقارير أنها انتهاكات لحقوق الانسان بحضرموت والتي بنيت في الاساس على تقارير و معلومات مغلوطة وتستند الى اكاذيب وروايات كيدية مسيسة ، لا صلة لها بالواقع بل و للاسف الشديد ان معظم ماجاء في تلك التقارير بناء على معلومات غير دقيقة يتم صياغتها في مكاتب صنعاء لأغراض سياسية بحتة ودون التحقق منها ميدانيا.

 

وهنا ومن واجبنا كمؤسسة حقوقية تعمل على الأرض ، نصدر هذا البيان التوضيحي و الاستنكاري لهذه الهجمة الشرسة على قيادة المنطقة الثانية وكذا على دولة الامارات العربية الشقيقة والتي لا يخفى على احد دورها الكبير في دعم تحرير ساحل حضرموت بشكل عام…

وعليه فإننا ندعو المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الانسان لأخذ التقارير وتقييم الاوضاع من على الارض الواقع ومن مصدرها المعتمدة وليس الاعتماد على التقارير السياسية التي تهدف الى تشويه العمل الوطني و الامني وما تم تحقيقه على أيدي قوات النخبة الحضرمية من اجل نيل المواطنين حقوقهم بعد ما عانوه من اضطهاد خلال السنوات الماضية ، كما ندعو كل وكالات الانباء المحلية و الدولية في تحرى الحقيقة ونشر المعلومات الصحيحة والمؤكدة وعدم الانسياق وراء تلك التغ. والتهم الباطلة و التي نعلم يقينا انها تهدف الى الاساءة لدور قوات المنطقة العسكرية الثانية وقوات التحالف العربية لاغراض سياسية بحتة بعيد كل البعد عن المناده بحقوق الإنسان كما تزعم .. الامر الذي ترفضه الموسسة من اقحام العمل الحقوقي في المناكفات السياسية.

وفي النهاية هذا البيان فاننا ندعوا رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء ووزير العدل و محافظ حضرموت الى سرعة تفعيل الاجهزة القضائية بجميع مديريات محافظة حضرموت وسرعة البث في القضايا المنظورة اساسها هذا والله ولي التوفيق

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *