التخطي إلى المحتوى
قرقاش يكشف مصير قطر في حال رفضت تنفيذ المطالب ويُعلن عدم وجود نوايا عسكرية

بوابة حضرموت / وكالات

image

 

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش اليوم السبت 24 يونيو/حزيران 2017 إن قطر إذا لم تقبل مطالب دول عربية قطعت علاقاتها معها هذا الشهر فإن البديل ليس هو التصعيد ولكن الفراق..

وأضاف للصحفيين أن الدبلوماسية لا تزال أولوية .

وتابع أن قدرات الوسطاء قد قوضت بسبب تسريب المطالب محملاً الدوحة المسؤولية عن تسريبها.

وأعلنت قطر فجر السبت 24 يونيو/حزيران 2017 أن مطالب دول الحصار ( السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ.

“لا نتحدث عن تغيير في النظام”

وقال قرقاش أن قطر لم تحاول التوصل لأرضية مشتركة بشأن مطالب الدول الأربع، موضحاً أنه لا توجد دولة خليجية عملت على تقويض الأمن والاستقرار كما فعلت الدوحة بحسب العربية.

وتابع “لا نتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك”، مضيفاً أن مصير قطر العزلة ما لم تنفذ المطالب في المهلة المحددة.

وأضاف إن ما يحدث هو محاولة لوقف قطر من دعمها للإرهاب والتطرف، مشيراً إلى أنه “لا نية لأي نوع من التصعيد العسكري وما زلنا نحاول عبر الدبلوماسية حل الأزمة مع قطر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *