التخطي إلى المحتوى
بن دغر يشكر الإمارات

بوابة حضرموت / متابعة

19-07-17-270920870

 

ثمن الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء اليمني مواقف دولة الإمارات تجاه بلاده وحكومتها الشرعية، مشيداً بدورها الريادي ضمن إطار التحالف العربي.

 

وأعرب عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعمهم للشعب اليمني.

 

وناقش ابن دغر خلال اجتماعه مع وفد هيئة الهلال الأحمر في عدن العديد من القضايا المتعلقة بالمشاريع التي تنفذها الهيئة في المحافظات المحررة. واطلع رئيس الوزراء اليمني من محمد سعيد الكتبي مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن، على الأعمال التي نفذتها الهيئة خلال الفترة الماضية ومنها إعادة ترميم المنازل والمدارس التي هدمتها حرب المليشيات الانقلابية، فضلاً عن مشاريع متعددة في بعض القطاعات مثل الصحة والطرق والمياه والصرف الصحي، ودعم مؤسسة النقل بمجموعة من الحافلات وبناء 17 منزلاً سكنياً في المخا، وتأهيل عدد من المراكز الصحية والمستشفيات في محافظات عدن ولحج والضالع وتعز. كما اطلع على المشاريع التي تعتزم الهيئة تنفذها خلال 2017 والتي تشمل إنشاء محطة كهربائية بقدرة 100 ميغاوات، وصيانة خطوط نقل الطاقة لعدن والتي من المقرر تنفيذها في أقل من ثلاثة أشهر ومحطة بقدرة 10 ميغاوات لمحافظة لحج والتي ستدخل الخدمة خلال الأيام المقبلة، موجها بتعيين منسق خاص ينظم آلية العمل وطبيعة المشاريع التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لبلاده.

 

بدوره، أكد محمد سعيد الكتبي مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن، أن المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات عبر الهيئة ستستمر في دعم الشعب اليمني والحكومة الشرعية، وذلك من أجل تطبيع الحياة في المحافظات المحررة، والإسهام في دفع عجلة البناء والتنمية للنهوض باليمن الشقيق، بعد الحرب العبثية التي فرضتها المليشيات الانقلابية ودمرت مجمل مقدرات الوطن.

 

في السياق، ثمّن نبيل غانم أحمد نائب المدير العام التنفيذي المدير المالي والإداري لصندوق النظافة والتحسين في عدن الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات ممثلة بالهلال الأحمر الإماراتي لمنظومة النظافة والتحسين والتجميل في المدينة. واستعرض تعاون الهيئة ودعمها للصندوق لتعزيز قدراته، مشيراً إلى تسلم 12 ضاغطة قمامة صغيرة وأربع سيارات ضاغطة كبيرة، فضلاً عن 1500 حاوية قمامة ساعدت الصندوق كثيراً في استمرار أداء واجباته ومهامه. ولفت إلى تسلم 600 شتلة زراعية معظمها شتلات صحراوية مقاومة للجفاف تستخدم لصد الأتربة والرمال قرر الصندوق غرسها على طريق العريش ـ العلم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *