التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء يستقبل مدراء المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة

بوابة حضرموت / سبأ

1500903233-cdc679bebbe282e170ab6fe0dca8445e_435x290

 

استقبل رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن، مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدرس غيبريسوس ، والمدير التنفيذي لمنظمة اليونيسيف أنتوني ليك والمدير التنفيذي لمنظمة الغذاء العالمي ديفيد بيسلي والوفد المرافق لهم الذين يزورون اليمن حالياً لتنظيم جهود المساعدات الاغاثية والإنسانية والصحية.

وخلال اللقاء اعرب رئيس الوزراء عن أمله في أن تسهم الزيارة في تخفيف معاناة والآم اليمنيين جراء انقلاب ميليشيا الحوثي وصالح على الدولة والسلطة الشرعية.. منوها بدعم المنظمات الدولية لليمن في المجال الإغاثي والانساني ومواجهة جائحة الإسهالات الحادة والكوليرا وغيرها من المساعدات التي قدمتها منظمات الأمم المتحدة في مختلف المجالات وخاصة الصحية والغذائية.

وجدد الدكتور بن دغر مطالبة الحكومة بنقل مقرات المنظمات الدولية إلى العاصمة المؤقتة عدن لكي تعمل بكل حرية وسهولة لنقل المساعدات الاغاثية والإنسانية إلى عموم المحافظات دون استثناء.. مؤكداً أن الحكومة ستقدم الدعم لتلك المنظمات للقيام بعملها بكل مسئولية وشفافية وحيادية.

وأشار الى أن الحكومة مسئولة عن كل الشعب اليمني من المهرة جنوباً إلى صعدة شمالاً كما تؤكد الحكومة الشراكة مع الأمم المتحدة في جهودها لتخفيف آثار الإنقلاب على الشعب اليمني.

وقال رئيس الوزراء” صرفنا المرتبات في جميع المحافظات المحررة وأرسلنا بعض المرتبات إلى المحافظات التي تحت سيطرة الانقلابين استشعاراً منا بالمسؤولية الوطنية تجاه جميع المواطنين وعملنا على توفير بعض الخدمات الاساسية في المحافظات المحررة وطالبنا الامم المتحدة بالضغط على المليشيا الانقلابية بتوريد الايرادات لكي نستمر في صرف المرتبات لجميع الموظفين دون استثناء ولكن للاسف قوبل مقترحنا بالرفض، بل وسخرت ايرادات المناطق التي تحت سيطرتها والمقدرة ب 681 مليار ريال يمني لصالح ما يسمى المجهود الحربي وهو ما يكفي لدفع مرتبات موظفي الدولة لمدة تسعة اشهر على الأقل “.

وحمل رئيس الوزراء الميليشيا الانقلابية مسؤولية تفشي الأمراض وانتشار الأوبئة في مختلف المحافظات نتيجة ممارساتها اللا مسؤولة وعدم التعامل معها بكل جدية .. لافتاً إلى انه قبل عام من الآن ظهرت حالة الكوليرا في عدن والمحافظات المجاورة وسخرنا لها كل الامكانيات من علاجات ومحاليل طبية ووقائية وتم القضاء على الوباء بمعالجة اسبابه وبكادر محلي من ابناء المحافظة.

وأكد على مضاعفة الجهود والتنسيق بين وزارة الصحة اليمنية ولجنة الإغاثة المحلية والمنظمات الدولية وحشد مزيد من الداعم لمواجهة الكوليرا.. مشيداً بالدعم السخي الذي قدمته المملكة العربية السعودية وملكها خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز وكان آخرها قرار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اعتماد 67 مليون دولار للتصدي للمرض.

كما نوه الدكتور بن دغر بالدعم المقدم من الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة عن طريق الهلال الأحمر الإماراتي وكل دول التحالف العربي وكل من قدم دعم وساند اليمن في هذه الظروف الصعبة.

وأضاف ” ان أردنا إنهاء معاناة الشعب اليمني والذهاب إلى السلام فان اقصر طريق له هو تنفيذ مرجعيات الحل في اليمن والمتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216 والكفيلة بإخراج وطنا إلى بر الأمان والذهاب نحو دولة اتحادية تضمن توزيعاً عادلاً للثروة والسلطة.

من جانبه أكد مدير عام منظمة الصحة العالمية التزام المنظمات الدولية بقرار مجلس الأمن 2216 ..مشيراً الى أن جميع أنشطة المنظمة تتم بتنسيق مباشر مع الحكومة الشرعية وأن الزيارة تهدف إلى مساعدة المواطنين في مختلف المحافظات على رفع الوعي بمخاطر وباء الكوليرا الذي تفشي في جميع المحافظات وتعمل المنظمة مع الشركاء الدوليين على محاصرة المرض.. مثمناً جهود الحكومة واستجابتها في تقديم المساعدات وتسهيل إجراءات المنظمات.

كما قال المدير التنفيذي لليونيسيف ” ان المنظمة تقدم مساعدات إنسانية لليمن وتهدف إلى توسيعها من خلال برامج مكثفة يأتي في طليعتها حماية الأطفال في مناطق الصراع المسلح وعدم تجنيدهم مشيراً إلى أن المكان الطبيعي للطلاب هو المدارس وأن الوسيلة الذي لابد أن يحملونها هي الاقلاع وليس السلاح.

فيما نوه المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي بجهود الحكومة الشرعية في دعم عمل المنظمة من خلال رفع الدعم للشركاء الدوليين وفِي طليعتهم مركز الملك سلمان للإغاثة والهلال الاحمر الاماراتي .. مشيرا إلى أن منظمة الغذاء العالمي دشنت مركزاً لتوزيع المساعدات الاغاثية من العاصمة المؤقتة عدن إلى باقي المحافظات والعمل وفق لا مركزية وعلى اساس الأقاليم الستة.

حضر اللقاء وزراء التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي والإدارة المحلية عبدالرقيب فتح والصحة العامة الدكتور ناصر باعوم والشئون الاجتماعية والعمل الدكتورة ابتهاج الكمال، ونائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع وأمين عام مجلس الوزراء حسين منصور ووكيل محافظة عدن أحمد سالمين وعدد من مدراء المنظمات الدولية في اليمن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *