التخطي إلى المحتوى
نعمان : قرار مجلس الأمن جاء يلبي حاجة الشعب اليمني إلى السلام والإستقرار

بوابة حضرموت / متابعات 

ياسين-سعيد-نعمان
ياسين سعيد نعمان الشعبي من مواليد طور الباحة محافظة الصبيحة

 

رحب الدكتور ياسين سعيد نعمان الأمين العام السابق للحزب الإشتراكي اليمني بقرار مجلس الأمن 2216 بخصوص اليمن .

 

وقال ياسين نعمان في تدوينه على موقعه في موقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» :

“أخيرا صدر قرار مجلس الأمس الأمن رقم 2216 بخصوص اليمن والذي جاء منسجما مع مواقف المجتمع الدولي وقراراته السابقة تجاه اليمن منذ2011 بدعم العملية السياسية بمرجعية المبادرة الخليجية التي استهدفت تجنيب اليمن الحرب والتي تم التوقيع غليها في الرياض في نهاية2011.”

 

 

وأشار نعمان الى أن القرار “جاء ملبيا لحاجة الشعب اليمني إلى السلام والاستقرار تماما كشأن قراراته السابقة التي حرصت على أن تضع المعرقلين لهذا الاستقرار على قائمة العقوبات الدولية .” حد تعبيره.

 

وأضاف الدكتور ياسين :” إن على المعرقلين الذين شملتهم قرارات مجلس الأمن وغيرهم ممن يخرجون من بين شقوق الفتنة بين الحين والآخر ليزرعو الجحيم والدمار في اليمن أن يتوقفوا فورا عن تدمير اليمن .”

 

وأكد  نعمان على أن ” القرار إلى جانب أنه يضع هؤلاء جميعا تحت المجهر الدولي فإنه يؤكد على أن اليمن بعمقه العربي سيظل جزءا من الأمن القومي لدول الجزيرة والحليج العربية وأن محاولات إخراجه إلى دوائر أخرى سيدخل المنطقة كلها في صراعات وحروب ودمار ..”

 

كما لفت ياسين “الى فشل المحاولات الإيرانية في اليمن”هناك تجربة سابقة قريبة فشلت ، ومحاولة إيران هي الأخرى ستفشل”

 

وتابع ياسين بقوله : “على إيران أن تدرك هذه الحقيقة وتترك اليمنيين بكافة نحلهمم يقررون خيارات بناء وطنهم بعيدا عن نزق الأيديولوجيا وتصدير الثورات”.

 

كما دعا ياسين نعمان “اليمنيين جميعا وبدون استثناء أن يتحملوا مسئولتهم تجاه مستقبل بلدهم وحمايته ولن يكون هناك من هو أكثر حرصا منهم على ذلك .”

 

وزاد بقوله :” وأمام دول مجلس التعاون الشقيقة اليوم مهمة النظر إلى اليمن من الزاوية التي لا تبقي أي مجال للشك بأنه أي اليمن جزء من نسيجها مع ما يرتبه ذلك من إلتزمات تجاهه” .

 

وفي ختام تدوينته تسأل ياسين سعيد نعما”:ماذا بعد القرار ؟ هل هناك مشروع مكمل لوقف الدمار .”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *