التخطي إلى المحتوى
بن يحيى مدير عام الأشغال بوادي حضرموت في توضيح له أن العلامات الرمزية بالجدران هي خاصة بالمسح الميداني للإعمال المنجزة

بوابة حضرموت / خاص / جمعان دويل

images

أوضح المدير العام لمكتب وزارة الاشغال العامة والطرق بوادي وصحراء حضرموت الدكتور المهندس / محمد علوي عقيل بن يحيى خلال رده على استفسار وجه له بمكتبه اليوم بما يتداوله الشارع حول العلامات الرمزية المتواجدة في الجدران المطلة على الشوارع منها الرئيسية والفرعية والتي تداولت بوسائل التواصل الاجتماعي وعدد من المواقع الاخبارية على اساس تضعها جهات غير معروفة ومخلة بأمن المنطقة وبعد ان شاهد نموذج منها .

 

فأجاب:

( اني اطمئن الجميع بأن تلك الكتابات والرموز الرقمية عبارة عن كتابات متعارف عليها فنيا ونحن كإدارة على علم بها وهي عبارة عن تجديد لعلامات سابقة تقوم بها المؤسسات المقاولة لتنفيذ سفلتة الشوارع منها مؤسسة مقبل مبارك للمقاولات مشيرا بأنه عند ارساء عقد المناقصة للمشروع يتم إيداع مبلغ ضمان للمكتب من قبل المقاول ولا يعاد له إلا بعد التأكد من التنفيذ من خلال النزول لتلك المواقع المنفذة من قبل المقاول من قبل مهندسينا والذين يستدلون بتلك العلامات والرموز المتعارف عليها من حيث طول الشارع واسمه وبداية ونهاية الشارع وفقا ما هو محدد في خريطة تنفيذ المشروع .

 

مشيرا بأن تلك العلامات والرموز ليس محددة على مدينة سيؤن فحسب بل ايضا ستشمل مديرية شبام والقطن مناطق تنفيذ المشاريع السابقة وهي ملزمة المؤسسة المنفذة للمشروع بوضعها وتوضيحها لنا لتسهيل عملية الاستلام والتسليم شاكرا حرص المواطنين على هذا التفاعل والحس الامني حفاظا على استتباب الامن بوادي حضرموت وأكد بن يحيي بأنه تلقى عدة بلاغات واتصالات حول هذا الجانب من عدد من الجهات والشخصيات بمدينة سيئون وتم تعريفهم بها مضيفا وعلى ضوء ذلك التفاعل حرصنا على أن نمنح المهندس المكلف برسم وكتابة تلك الرموز بطاقة تعريفية وترخيص من قبلنا لإبرازها إذا تطلب الامر بذلك وخاصة من قبل عقال الحارات في حالة الشكوك لا سمح الله وهذا ما في الامر ,

 

 

وبدوره كان متواجدا حينها مهندس مؤسسة مقبل مبارك المكلف بوضع تلك الرسوم والرموز مشيرا بقوله اني افتخر بما وصل اليه المواطن من حس أمني وخوفه على الحفاظ على امن وسكينة منطقته لافتا بأني عملت لسنوات عديدة مع المؤسسة في تنفيذ سفلتة شوارع مدينة سيئون لهذا احب اوضح لأخواني وأهلي بمدينة سيئون معنى تلك الاشارة والرمز الذي اكتبه في الجدران المحاذية للشوارع التي تم العمل فيها وهي على النحو التالي .

 

 

000 وتعني بداية خط جديد وأحيانا تجدها 0000+ 20 وتزيد وتعني طول الشارع وأحيانا تزيد الارقام وخاصة بعد كل 20 متر ومن ثم تأتي حرفي ST وهي اختصار لكلمة street أي بمعني شارع وتجد اسم الشارع بالعربي بعد حرفي ST على سبيل المثال مستشفى اسم مؤسسة يقع عليها الشارع وهكذا ثم يأتي السهم احيانا تجده بدون خط عمودي في نهايته وأحيانا خط نرسم خط عمودي في نهاية السهم والذي يعني بداية ونهاية الشارع في هذا الرمز الذي يقابله رمز مثال يحد نهاية الشارع وبداية الشارع الاخر وهذه رموز فنية متعارف عليها .

 

 

تلك الحصيلة التوضيحية التي خرجت بها اليوم من قبل جهات ذات الاختصاص الذي اكد على اهمية تعاون المواطنين في تسهيل عمل المهندسين في أداء مهامهم ولا يمانع من الاستفسار والتوضيح في أي قضايا يراها المواطن مخلة بأمن واستقرار منطقته عبر عاقل حارته اوجهات مختصة داعيا للجميع التوفيق والسداد ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *