التخطي إلى المحتوى
المهندسون الحضارم بالقطاع 10 النفطي يواصلون تشغيل المحطة الغازية بعد مغادرة جميع العاملين

بوابة حضرموت / خاص 

 

11157230_880344815365181_542020193_o

 

يواصل المهندسون والمختصون من الموظفين في قطاع 10 النفطي توتال يمن من أبناء حضرموت تشغيل محطة الكهرباء الغازية لليوم 18 على التوالي رغم مغادرة إدارة الشركة البلاد .
ويقول المختصون من أبناء حضرموت انهم مستمرون في تشغيل المحطة الغازية رغم المخاطر التي تحيط بهم واستفزاءات الشركة لهم الهادفة إلى إيقاف المحطة لإقلاق السكينة العامة في وادي حضرموت في ظل الحرارة الشديدة التي تشهدها مدن وادي حضرموت .

 

 

وغادر جميع الاجانب والعاملين بالقطاع من أبناء المحافظات الأخرى منذ يوم الجمعة 27 من مارس الفائت والذي شهد اطفاء للكهرباء لساعات طويلة بسبب إيقاف المحطة الغازية إلا أن أبناء حضرموت من المهندسين والمختصين العاملين بالشركة بادروا في تشغيل المحطة لخدمة أهلهم أبناء المحافظة .

 

 

ونفذ أبناء حضرموت بالقطاع عشرة قبل أمس الأول وقفة احتجاجية ضد ممارسات شركة توتال يمن التي وصفوها بالاستفزازية ، مؤكدين استمراريتهم في تشغيل المحطة مممها كانت الصعوبات والتحديات لتوفير التيار الكهرباء لمواطني وادي حضرموت .

 

 

وأعلن المحتجون رفضهم القاطع للتعينات التي اصدرتها الشركة القاضية بتعيين اشخاص لا يتمتعون الكفاءة والخبرة في مناصب عليا ومن غير أبناء مناطق الامتياز الذين يوجد فيهم من يتمتلك الخبرة والكفاءة .

 

 

وشكل المحتجون لجنة من ابناء حضرموت المتواجدين في الموقع مهمتها التواصل مع إدارة القطاع ومكتبها في دبي خلال هذه الأزمة وحتى إنتهاء اتفاقية الشراكة في الانتاج.

 

 

وتوقف الانتاج في الشركة بسبب مغادرة الإدارة المفاجئ لكل العاملين بالقاطع إلا ان ثلاثة أبار لازلت تعمل على الانتاج لتوفير الغاز للمحطة الغازية .

 

 

وقالت مصادر أن عناصر بالنظام السابق لها إرتباط بالشركة تعمل بإصرار على إيقاف المحطة الغازية بهدف توتر الوضع في محافظة حضرموت في ظل الأوضاع التي تشهدها البلاد عموماً .

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *