التخطي إلى المحتوى
صحفي : الإخوان متورطون في الإنفلات الأمني بوادي حضرموت وهذا أقصى ما قام به معسكر السويري

بوابة حضرموت / خاص

de241_tram

 

كشف الصحفي محمد بلفقيه عن تورط فاضح للإخوان المسلمين في حالة الإنفلات الأمني التي يعيشها وادي حضرموت .

وقال بلفقيه في منشور على صفحته بالفيسبوك أن حزب الإصلاح الإخواني يُهيمن على معسكرات المنطقة الأولى ويتخاذل في مواجهة الإنفلات الأمني بتريم والوادي عموما ، مضيفا “فأقرب معسكر لأحياء مدينة تريم هو معسكر السويري الذي يحوي 3 آلاف مجند منتمي لحزب الإصلاح الإخواني .. وأقصى ما قام به هذا المعسكر حتى اليوم لمواجهة حالة الانفلات الأمني هو إرسال طقم (واحد) فقط موجود داخل المدينة ويأتي فترة معينة ومن ثم يذهب”.

وتابع “يمتلك هذا المعسكر والمنطقة الأولى عموما الامكانات العسكرية الكبيرة لتأمين الوادي بشكل كامل .. ويعد معسكر الخشعة الموجود في وادي حضرموت من أكبر الألوية العسكرية التابعة للجيش اليمني .. ولكن هناك تخاذل واضح منهم حيث لا تتخطى مهام جنودهم أسوار المعسكر”

وأشار بلفقيه إلى أن الشئ المرعب أن (جميع) معسكرات الوادي أصبحت جميعها مسبوغة بسبغة حزبية واحدة ، بيد حزب الإصلاح الإخواني المعروفة اجندته الفوضوية وتواطئه مع الجماعات المتطرفة الإرهابية .. وهذا أمر في غاية الخطورة ويتطلب حلولا أمنية سريعة للحفاظ على ما تبقى .

منوها أن على الجميع أن يعلم أن هذه الحالة الخطيرة في الوادي لن تكون عواقبها محصورة على الجانب الأمني فقط .. بل سيؤدي ذلك إلى ضرب مركز فكر الاعتدال والوسطية الذي يرسخ قواعد الأمن والاستقرار وينبذ التطرف والإرهاب .. وهذا سيعود على العالم أجمع بالضرر ..

وطالب في ختام منشوره دول التحالف بسرعة تشكيل جهاز أمني لملئ الفراغ الأمني على غرار ساحل حضرموت ، فإن هذه الحالة الأمنية الخطيرة تضر بنتاج قرون من الدعوة السلمية المعتدلة التي وصلت إلى كل بقاع العالم ، حتى أضحى ثلث المسلمين اليوم هم نتاج ذلك ، لهذا يأتي طلبة العلم من القارات الخمس إلى حضرموت ..

محمد بلفقيه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *