التخطي إلى المحتوى
الحبيب الجفري يكشف خفايا خطيرة من قضية اختطاف مولى الدويلة والجهات المتورطة ويهدد بكشف خيوط اللعبة

 

بوابة حضرموت / خاص

2012Jul24446image14 (1)

 

كشف الحبيب علي الجفري في فيديو مرئي عن خفايا خطيرة في قضية اختطاف المدير المالي لدار المصطفى للدراسات الإسلامية عبدالله مولى الدويلة . 

حيث أكد الجفري عن أن العصابة الخاطفة أخذت مولى الدويلة إلى أرض الصيعر ، وتم القبض على بعض أفرادها إلا أنهم “غُيبوا” من قبل السلطات ولم تظهر أي نتائج حتى اليوم . 

وقال الجفري أنه تواصل عبر الهاتف مع محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني ، وطلب المحافظ مهلة 21 يوم لإظهار نتائج التحقيق مع المتورطين الذين تم القبض عليهم ، إلا أن المهلة انتهت ولم يحدث شئ . 

ووجه الجفري رسالته عبر الهواء للعصابات الخاطفة قائلا ” لو قتلتم أي واحد مننا فلن يكون ذلك من نتائجه أن نتراجع عن دعوتنا ، فنحن أصحاب دعوة ومنهج عمره أكثر من ألف سنة في حضرموت ، ونحن سنة من صميم أهل السنة والجماعة ، وثلث من المسلمين في العالم الإسلامي أسلموا على يد أبناء حضرموت دون قتال ولا حرب . 

مضيفا ” هذه الألف سنة مرت بها محن أسوء من هذه المحن ولم تتوقف الدعوة ، ونحن سنبقى على ما نحن عليه لن نُستدرج في السياسة والصراع ، وننصح الخاطفين بأن يتقوا الله عز وجل ويُعيدوا الرجل فهو مريض ويتناول أدوية القلب ، ولن ينفعكم من يُغريكم بالدين أو بالدنيا ساعة الوقوف أمام يد الله . 

ولمح الجفري إلى وقوف جهات سياسية وإسلامية وراء حادثة الإختطاف ، وحمل في ختام حديثه مسؤولية الأمن لمعسكرات الجيش الموجودة في مناطق الوادي ، وطالب بتجنيد أبناء حضرموت ليقوموا بحماية وتأمين الوادي . 

كما هدد بكشف أسماء الأطراف التي تلعب هذه اللعبة في “حال لم تقم الدولة بدورها” – حد قوله- .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *