التخطي إلى المحتوى
وزير خارجية البحرين يكشف عن آخر تفاصيل الأزمة مع قطر

بوابة حضرموت / وكالات

image

 

قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، إن الدول الأربع باقية على موقفها في مقاطعة دولة قطر، في الوقت الذي لم نتوصل فيه إلى أرضية مشتركة للوصول إلى حل الأزمة.

وأوضح الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أن “أزمة قطر يجب أن يكون لها حل جذري وجدي حتى لا نضطر للعودة إلى الخلاف بعد فترة”.

وأضاف آل خليفة في حديث لسكاي نيوز عربية أن “الحوار مع قطر يجب أن يكون له أسس وله نهج لتحقيق النتائج، دون العودة للمربع الأول ولنا ثقة في دور دولة الكويت للسعي نحو الحل”.

وأشار آل خليفة إلى أن “خطاب الشيخ تميم أمير دولة قطر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، لم يأت بأي جديد، بل هو نفس الكلام ونفس الموقف وذلك لا يخدم الحل”.

وأكد وزير الخارجية البحريني على أن “كل المؤشرات لا توحي بأن هناك رغبة من الدوحة لحل الأزمة، ولم نر أي مبادرة لذا سنتمسك بموقفنا من المقاطعة”.

من جهة أخرى، وصف آل خليفة الموقف الأميركي بأنه “واضح ومساعد، لأنه يرغبون بالوصول إلى حل لضمان استقرار منطقة الخليج والمنطقة العربية بشكل عام، ونقدر لهم هذا السعي فنواياهم سليمة ورغبتهم حقيقية لإنهاء الأزمة”.

وعن الشأن الإيراني قال آل خليفة إن “كلام الرئيس الإيراني عن مملكة البحرين مرفوض وسيتم الرد عليه، على إيران وقف فكرة تصدير الثورة وأن تمد يدها إلى جيرانها وألا تعبث بالشؤون الداخلية للدول الأخرى”.

 

 

قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، إن الدول الأربع باقية على موقفها في مقاطعة دولة قطر، في الوقت الذي لم نتوصل فيه إلى أرضية مشتركة للوصول إلى حل الأزمة.

وأوضح الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أن “أزمة قطر يجب أن يكون لها حل جذري وجدي حتى لا نضطر للعودة إلى الخلاف بعد فترة”.

وأضاف آل خليفة في حديث لسكاي نيوز عربية أن “الحوار مع قطر يجب أن يكون له أسس وله نهج لتحقيق النتائج، دون العودة للمربع الأول ولنا ثقة في دور دولة الكويت للسعي نحو الحل”.

وأشار آل خليفة إلى أن “خطاب الشيخ تميم أمير دولة قطر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، لم يأت بأي جديد، بل هو نفس الكلام ونفس الموقف وذلك لا يخدم الحل”.

وأكد وزير الخارجية البحريني على أن “كل المؤشرات لا توحي بأن هناك رغبة من الدوحة لحل الأزمة، ولم نر أي مبادرة لذا سنتمسك بموقفنا من المقاطعة”.

من جهة أخرى، وصف آل خليفة الموقف الأميركي بأنه “واضح ومساعد، لأنه يرغبون بالوصول إلى حل لضمان استقرار منطقة الخليج والمنطقة العربية بشكل عام، ونقدر لهم هذا السعي فنواياهم سليمة ورغبتهم حقيقية لإنهاء الأزمة”.

وعن الشأن الإيراني قال آل خليفة إن “كلام الرئيس الإيراني عن مملكة البحرين مرفوض وسيتم الرد عليه، على إيران وقف فكرة تصدير الثورة وأن تمد يدها إلى جيرانها وألا تعبث بالشؤون الداخلية للدول الأخرى”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *