التخطي إلى المحتوى
حضرموت : ثروة بحرية هائلة للتصدير بعيدا عن متناول المواطنين ( تقرير )

بوابة حضرموت / متابعات

66539

تقرير أحمد هدبول :

تعد محافظة حضرموت كبرى محافظات الجمهورية مساحة و أغنى محافظة بالثروة البحرية الهائلة ، حيث أنها تمتاز بالبحار التي تمتد على طول الشريط الساحل .
وتشتهر بحارها الشاسعة بمختلف أنواع الأسماء الكائنات البحرية ، والتي تنطوي تحت مسمى الثروة السمكية أو البحرية .
وقد انخرط الكثير من أبنائها في مزاولة عمل ومهنة الاصطياد وذلك من خلال دخولهم وإبحارهم إلى مسافات بعيدة داخل هذه البحار الشاسعة بواسطة القوارب والسفن الصغيرة ، ومن خلال رحلاتهم البحرية التي يعودون منها بالكم الهائل من الأسماء والخيرات البحرية بمختلف أصنافها.
مراسل عدن لنج / أحمد هدبول ، قام بزيارة استطلاعية لسوق الأسماك بمدينة المكلا مطلعا على أصناف عديدة من الأسماك والثروة البحرية التي يبيعها الصيادون بالسوق .
فقد تم التعرف على أسماء أنواع من الأسماك المختلفة منها : الثمد والصعوبان والصيد الأحمر (الشروي) والديرك والساردين وأنواع أخرى إذ اشتهرت بها جميع أسواق حضرموت.
وإضافة إلى الجنبري وأصناف أخرى نادرة جدا ، حيث أنها توجد في سوق المكلا بكميات قليلة وبأسعار مرتفعة جدا ، بل أن معظم أسواق الأسماك في كثير من المناطق تنعدم فيها بيع هذه الأصناف النادرة مثل أسواق غيل باوزير وغيرها.
إذ يتم تصدير الكثير منها إلى الخارج بواسطة الشركات الكبيرة التي تعمل في مجال التعليب والتصدير، مما أدى إلى ندرتها وارتفاع أسعارها وحرمان المواطنين منها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *