التخطي إلى المحتوى
شهريل: التبادل التجاري بين اليمن واندونيسيا شهد تطوراً كبير

بوابة حضرموت

اندونيسيا

قال القائم بأعمال السفارة الإندونيسية في اليمن، الدكتور سلطان شهريل ” إن التبادل التجاري بين البلدين شهد تطوراً ملموساً خلال العامين الماضيين “.

وأوضح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) على هامش أعمال المؤتمر الاقتصادي السنوي لرجال الأعمال العرب والأندونيسيين، بمدينة باندونج، أن التبادل التجاري بين الجانبين ارتفع من 89 مليون دولار عام 2015، إلى 156 مليون دولار عام 2016.. داعيا رجال الأعمال اليمنيين، إلى الاستثمار في اندونيسيا.

وأضاف شهريل ” سنعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه رجال الأعمال اليمنيين، الذين يرغبون في الاستثمار، وسيلقون كل الاهتمام والرعاية والتشجيع من قبل الحكومة والشعب الإندونيسي”.

وأكد أن قوانين الاستثمار في بلاده مشجعة، وفيها الكثير من الحوافز، وأن الهيئة العامة للاستثمار تعمل على تطوير القوانين بما يتواكب ومصلحة الدولة ورجال المال والأعمال.

وحول المؤتمر الاقتصادي الذي تنظمه الخارجية الاندونيسية قال ” إنه يعقد في أكتوبر من كل عام، وأن الهدف منه استقطاب الاستثمارات العربية وتعزيز التبادل التجاري بين رجال الاعمال الاندونيسيين ونظرائهم العرب في مختلف المجالات “.

ولفت القائم بأعمال السفارة الاندونيسية الى أن المستثمرين اليمنيين، لديهم عدد من المشاريع في اندونيسيا في قطاع الأسماك، والمطاعم الكبرى، وزيوت الطبخ، وغيرها من المشاريع.

كما تطرق إلى المنح الدراسية المقدمة للطلاب اليمنيين من قبل حكومة بلاده، وقال: “هناك الكثير من الطلاب الذين حصلوا على مقاعد دراسية كمنح مقدمة من قبل حكومتنا ممثلة بوزارة التعليم، ويتوزعون على مختلف الجامعات الإندونيسية .

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *