التخطي إلى المحتوى
افتتاح ” موقع المسيلة اونلاين

بوابة حضرموت

logo-1افتتاحية .
*****

====لماذا المسيلة اونلاين

في البدء كانت الكلمة ، وستظل الكلمة
الصادقة ، والمؤمنة بقضيتها والمستلهمة لأهميتها
 ودورها التنويري في تنمية والفكر والوعي المجتمعي ، سيظل الحرف والكلمة في المقدمة ،طالما وان هدفها
ووسبلتها ووغايتها مصلحة المجتمع ومن أجل الشعب وتعزيز أمنه واستقرارة والنهوض بمستوى معيشته
وتطوير خدماته .

## هنا نحن ولله الحمد والشكر نصل بعقارب الزمن
في تعدادنا التنازلي منذ صبيحة يوم 13 من سبتمبر الماضي ، اليوم الاثنين الموافق  16 اكتوبر الجاري ، وبالفعل وصلنا  الى ساعة الصفر ، معلنين لكم انطلاق البث التجريبي لموقعكم المسيلة اونلاين ظهر يومنا
 هذا ، ويسرنا ان نرحب بكم في منصة المسيلة اونلاين الالكتروني الاخباري ، ونتطلع أن ننال أستحسانكم ورضاكم ونستوحذ على اهتماماتكم  .
~~~~~~~~~~~~
وهاكم [رابط الموقع على الشبكة العنكبوتية] :(( maselah.com )) ؛ صباح اليوم الاثنين
الموافق 16 اكتوبر 2017 م عندالساعة الثانية عشرة ظهرا باذن الله تعالى ستكون ساعة الصفر والبدء لاشهار وانطلاق وتدشين البث التجريبي لموقعنا المسيلة اونلاين ؛ بعد أن كللت جهود الاخوه بفريق الدعم الفني للموقع وهيئة التحرير، بالنجاح في تصميم الموقع
 وحجز مساحته ودفع رسوم الاستضافة لفترة عام كامل ، وتغذية الموقع بالمحتوى الاولى ،مع استمرار العمل الفني والتقني والتحريري فيه باستمرار وعلى
 مدار الساعة ليطل موقع المسيلة اونلاين على
متابعيه وقراءه بكل جديد وباحدث وافضل التقنيات الالكترونية ؛ نأمل التوفيق والنجاح بخدمتكم وخدمه محافظتنا حضرموت .

## عهدا علينا إن نضع ونكرس جل اهتمامتنا
ومادتنا الصحافية والاعلامية لاجل حضرموت
 وأمنها واستقرارها ودعم ومساندة جهود قيادتها المحلية ، ممثلة في اللواء ركن : فرج سالمين البحسني محافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية ،
قائد نخبة قواتنا الحضرمية ،قائد النصر والتحرير
 ورائد النهوض والبناء الاعمار في حضرموت الجديده .

##  موقع المسيلة اونلاين الاخباري إضافة جديدة في
 عالم الصحافة الالكترونية التى اصبحت تكتسح الساحة اليوم ولها جمهورها الكبير والمتابع ومن مختلف الاعمار وفي مختلف بقاع المعمورة  ، والموقع هو منكم واليكم ،شعارنا حضرموت أولا ، وخط سيرنا
 الدائم ونهجنا الذي لن نحيد عنه ، هو إلتزام (المصداقية ،الجدية ،المسئولية ومواكبة الاحداث لحظة وقوعها ورصدها بالكلمة والصورة ) .

## بهذه المناسبة الغالية ،يسرنا في هيئة التحرير
ونحن نتهيأ ونتهأب للانطلاق وبدء مشوار العمل الصحفي ونحن نخوض هذه التجربة الجديدة ، أن
 نجزي خالص الشكر والعرفان والتقدير لكل من ساندنا ووقف معنا داعما ومساندنا بالكلمة والحرف والتشجيع ، ليرى مشروعنا الصحفي هذا النور ، ونقدر عاليا الثقة التى منحونا اياها ، والتى من خلالها أرتشفنا بواعث عزيمتنا واصرارنا على المضئ قدما ، ونرجوا التوفيق والسداد من المولى جل في علاه .

## ونتعهد لكم اعزائنا القراء والمتابعين والمهتمين
بأن لانذخر جهدا في سبيل إيصال رسالتنا وخدمه
 اهلنا في حضرموت ومساندة قيادتنا ، سيما وحضرموت والوطن اليوم ،بحاجة الى جهود كل ابنائه ورجالاته الاوفياء المخلصين له ، وفي هذا الاتجاه سنضع نصب اعيينا ومحور اهتمامتنا وخطط عملنا سنضع
حضرموت وإمنها واستقرارها وخدمه مواطنيها ضمن أولى أولياتنا ، وسنخصص باذن الله تعالى مساحة وحيزا كافيا لقضايا وهموم ومتطلبات عموم حضرموت ، وأن كانت في المقدمه عاصمة حضرموت ، مدينة المكلا وحاضرتها وكذلك مدينة سيئون فلن نغفل المديريات الساحلية الشرقية منها والغربية وكذلك المديريات الصحراوية ، وسنفتح عدد من الملفات الخدمية ونقف على طبيعتها ومدى مستوى تفديم الخدمه للناس ، نتلمس الصعوبات ونرصد ماتتطلبه من امكانات مادية وبشرية ، سنجعل من أنفسنا راصدا أمينا وناقلا
 لمختلف هموم ومتطلبات الناس في حضرموت
 ونقدمها بخلاصات مؤجزه على طاولة مسئولي المحافظة .

## نطمح أن الى نسج وتوثيق علاقات تواصلية حيه وتعاون خلاق مابينا وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة  والمواطنين من خلال تلمس مختلف إحياجاتهم الخدماتية ، التى سنعمل على إيصالها  بامانه ومهنية لمسئولي وقيادات حضرموت ، ونعكس في اتجاه ٱخر مدى تفاعل وايجابية المسئول المعني القيادي الصادق والحريص على إن يتمثل المسئوليات المناطة به لخدمة مصالح المجتمع الحضرمي ، سنطرق ابواب ومكاتب كل مسئول ، من اعلى الهرم القيادي الى اصغر مسئول وثقتنا جدا عالية في قيادتنا المحلية ، المدنية والعسكرية والامنية في التعاون معنا .

 @## من ضمن الاهداف الاصيلة التى أنشئ موقعكم المسيلة أونلاين الاخباري الشامل من أجلها ، هو السعى بالتعاون مع قيادة المحافظة بالكشف عن بؤر ومكامن الفساد بمختلف انواعه ، وبالادلة والقرائن والبراهين  ، لنشير فقط على صناع القرار ونكشف الخلل ، واتخاذ المعالجات والتدابير الكفيلة باجتثاثة ومنع استشراءه .

 ## سنتطرق في أستطلاعاتنا وتحقيقاتنا الصحفية القادمه ، الى الجوانب المشرقة والمضيئة لنجاحات وانجازات قيادة المحافظة في مختلف مجالات الحياة وعلى كافة الصعد والميادين ، ولاسيما ميدان الشرف والبطولة والفداء سنخلد شهداء حضرموت ، شهداءقوات  النخبة الحضرمية ونسطر ونكتب بطولاتهم بماء الذهب ، وذلك حقا لهم علينا ودينا سيظل في رقابنا ماحيينا ، وسنذكر بهم والاهتمام باسرهم واطفالهم ، وسنتطرق بكل مهنية وجراءه بالنقد البناء الهادف الى مكامن وجوانب الضعف والقصور إينما وجدت في مختلف القطاعات الخدمية ، سننتقد تقاعس واتكالية المسئول الذي نبواء المنصب ، وتكلس ، وحجم عن المبادرة والعطاء ، بهدف تقويم واصلاح الاعوجاج والخلل  ، وثقتنا جدا مرتفعه في رأس هرم السلطة المحلية بالمحافظة ، الذي نستمد منه القوه والعزم الاكيد والاخلاص في عملنا الصحفي ، وقد رسم لنا

بواقعية ومهنية خطوط واتجاهات عملنا الصحفي للمرحلة القادمه في خطابه لنا نحن معشر الاعلاميين والصحافيين الحضارمة صبيحة لقاءه بنا بقاعة 24 ابريل بديوان المحافظة ، والتي على ضوءها رسمت خطة عمل موقعنا المسيلة اونلاين .

## نعدكم أيها الاحباء في إطار اشتغالنا بالصحافة الالكترونية بان يكون القادم أجمل وأفضل باذن الله تعالى ، سيكون موقعنا مختلف تماما عن سابقيه من المواقع الالكترونية الاخبارية ، وذلك نظرا لطبيعة المرحلة التى تواجدنا فيها ووفقا ومقتضياتها ، وتحقيقا لاغراض والاهداف الستة  للصحافة المهنية الجاده ،
ولاننسى أن نذكر بأنكم أنتم معشر القراء والمتايعين
والمهتمين ستكونوا سندنا وداعمينا وضمن كتيبة
 محرري الموقع ، من خلال تفاعلكم الجاد والمثمر وتعاونكم المعهود لنا ، وهدفنا وغايتنا
واحده ،( حضرموت اولا ) .

ودمتم في حفظ الله ورعايته .

# كتبها : صلاح احمدالعجيلي
رئيس تحريرالمسيلة اونلاين .
الثلاثاء16أكتوبر 2017 م
المكلا – حضرموت

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *