التخطي إلى المحتوى
أمريكا: مصادرة أملاك وأموال الحوثي وابن صالح

201504150930769

بوابه حضرموت / وكالات

 

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الثلاثاء، عقوبات مالية، على قياديين اثنين في التمرد الحوثي، متهمين بـ”تهديد السلم والأمن والاستقرار، في اليمن، بشكل مباشر أو غير مباشر”.

 

 

ويشمل قرار الوزارة، زعيم الميليشيات الحوثية، عبدالملك الحوثي، وحليفه أحمد علي عبدالله صالح، الإبن البكر للرئيس السابق علي عبدالله صالح، الذين أُدرجا على القائمة السوداء، للوزارة، ما يعني تجميد أي أرصدة أو أملاك منقولة أو ثابتة، يُمكن أن تكون لهما في الولايات المتحدة، ومنع الأمريكيين من التعامل معهما.

 

 

وقال مساعد وزير الخزانة المكلف بمكافحة الإرهاب، آدام زوبين، إن “الولايات المتحدة تُدين هجوم الحوثيين وحلفائهم على الدولة اليمنية”.

 

 

دعوة إلى إيران
وأضاف ان العقوبات التي أعلنت “تثبت أن المجتمع الدولي متضامن مع الشعب اليمني، وأنه سيطلب محاسبة من يلحقون الضرر بالتطلعات الديموقراطية” للشعب اليمني.

 

 

ومن جهة ثانية دعت الخارجية الأمريكية، مساء أمس الثلاثاء، إيران، إلى وقف دعمها للحوثيين بشكل فوري، وقالت المتحدث الرسمي باسم الوزارة، ماري هارف، إن”الدور الإيراني هناك، في اليمن، لا يحتاج إلى برهان لتأكيده” وعليه، سيكون من مصلحة إيران” الالتزام بالحظر الذي قرره مجلس الأمن الدولي ضد الحوثيين”.

 

 

وأضافت المسؤولة الأمريكية، إن إيران “لعبت وبشكل لا يصدق دوراً حاسماً في الاضطرابات التي تعيشها المنطقة”.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *