التخطي إلى المحتوى
الحوثي يسلط ذئاب مران لاغتصاب النساء وقتلهن .. ناشطات يوجهن نداء استغاثة عاجل للعالم العربي والإسلامي

بوابة حضرموت / خاص

 

 وجهت عدد من الناشطات والقيادات النسوية بالعاصمة اليمنية صنعاء نداء استغاثة عاجل لدول التحالف وكافة العالم العربي والإسلامي بسرعة الحسم مع مليشيات الحوثي الموالية لإيران .

يأتي ذلك في ظل قيام المليشيات الحوثية استعراض عضلاتها وتسليط عساكرها على النساء في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم .

الشهيدة أمل القليصي .. اغتصبها أنصار “المسيرة القرآنية .

وخلال الاسبوع الماضي تزايدت بشكل كبير عمليات الانتهاكات والاعتقالات والملاحقات الحوثية الإجرامية بحق النساء ، وكانت من ضمن الضحايا الناشطة المؤتمرية أمل القليصي التي قام الحوثيون باغتصابها وقتلها ورمي جثتها مغلفة بكيس دقيق بالشارع في جريمة بشعة هزت المنطقة ومواقع التواصل الاجتماعي .

وكانت أمل إحدى الناشطات الفاعلات المناهضات لجماعة الحوثي الإيرانية ، لم تقم سوى بممارسة حقها في التعبير عن رأيها بطريقة سلمية إلا أن وحوش كهوف مران سلطت ذئابها لنهش لحم هذه الفتاة المسكينة وهتك عرضها دون رحمة ولا شفقة في جريمة بشعة يندى لها الجبين .

الشهيدة وداد .. دافعت عن بيتها لآخر رصاصة في مسدسها.

ومن بين ضحايا الحوثيين خلال اليومين الماضيين القاضية وداد حميد التي خرجت للتظاهر في الشارع رافعة على يدها لافتة تقول ” لابد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر ولابد للشعب أن ينتصر” .

فما كان من مليشيات الحوثي التي تستمد قوتها من إرهاب الأبرياء وقتلهم إلا أن يذهبوا إلى منزلها لاقتحامه ، فقامت بإغلاق الأبواب ورفضت السماح لهم بتفتيش المنزل ، ليفاجئوها بعد ذلك بقوة عسكرية أقتلعت الباب الكهربائي لحوش منزلها .

وفي خطوة شجاعة قل أن نجد لها نظير في الوقت الحاضر بادرت القاضية وداد بإطلاق النار على المليشيات من مسدسها وتمكنت من إيقاع إصابات عديدة في أوساطهم منها إصابة أحدهم وأخذ سلاحه وتمكنت من الخروج بجرأة وشجاعة نادرة .. وكانت المواجهة الثانية بين وداد ومن يسمون أنفسهم بأنصار المسيرة القرآنية في منزلها الآخر قبيل صلاة الفجر عندما هجموا على المنزل واقتلعوا الباب وقاومتهم حتى سقطت شهيدة مسطرة بأحرف من نور قصة من أعظم قصص البطولة وكانت تردد أنها ستقاتل من حرفوا كتاب الله واعتدوا على كل مقدسات الناس .

وكان ناشطون قد تداولوا صور ومقاطع فيديو عديدة توثق انتهاكات جماعة الحوثي بحق النساء ، كان آخرها ضرب معلمة رفضت دخول الحوثيين إلى المدرسة ليقوموا بترديد الصرخة ، وإطلاق النار على نساء نظمن وقفات احتجاجية .

كما مارست الجماعة الموالية لإيران تجاوزات وانتهاكات كثيرة بحق نساء وأسر معارضيهم ، حيث قاموا باختطاف أبنائهم وترويع وتهديد نسائهم واقتحام غرف نومهم وتصوير ملابس زوجاتهم ، في تعديات وجرائم لم يسبق أن شهدها اليمن في تاريخه

وقالت الناشطة أديبة سالم أن الانتهاكات الحوثية بحق النساء لم تشهدها اليمن في تاريخها منذ العصور القديمة ، مضيفة ” هذه المليشيات لا تعرف غير التعامل بالقوة ولا تعترف بالقانون وانتهاك الحرمات من ضمن مبادئها الأساسية .

كما علقت الناشطة مرام الصعدي قائلة ” إن ما بطن أعظم مما ظهر ، مناشدة دول التحالف العربي وكافة العالم الإسلامي سرعة الدفاع عن الأعراض التي تنتهكها كل يوم المليشيات المدعومة من إيران .

وقالت الناشطة أمل السنحاني إن هناك العديد من النساء اللاتي اعتقلهن الحوثي بطريقة غير قانونية ولا أحد يعرف ما هو مصيرهن حتى الآن ، مردفة ” هذه هي مسيرة القرآن الحوثية التي تقوم على تدمير المجتمع وهتك الأعراض ولكن سينتصر الحق في اليمن بمساندة الأشقاء العرب وعزم رجاله الأوفياء .

تأتي هذه الانتهاكات في ظل خنوع سكاني والذي يرجح الكثير سببه بأنه نتيجة الطابع القبلي في هذه المناطق ، حيث عمل الحوثيون على شراء ولاءات العديد من المشائخ فيها مقابل الصمت عن جرائم الجماعة ، وقاموا بإرهاب وتخويف قبائل أخرى حتى لا تثور عليهم .

19-01-18-696874865

القاضية الشهيدة وداد حميد
القاضية الشهيدة وداد حميد

التعليقات