التخطي إلى المحتوى
محافظ حضرموت البحسني يشهد تخرّج الدفعة الأولى لأفراد الأمن والشرطة للعام 2018م

بوابة حضرموت

59e4cfd363039-750x500

شهد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بمعسكر الأمن والشرطة بساحل حضرموت اليوم حفل تخرّج الدفعة الأولى لأفراد الأمن والشرطة بحضرموت الساحل للعام 2018م الذين تلقوا تدريبات أمنية وعسكرية ومحاضرات قانونية لدعم الجانب الأمني ورفده بالكوادر الأمنية الشابة.

وفي الحفل هنأ المحافظ الخرّيجين وقال إن تخرّجهم يعد رافداً وإضافة نوعية للعمل الأمني والشرطوي وفي اتجاه الاستلام التدريجي لإدارة الأمن لجميع المرافق المدنية والاقتصادية والدوريات العسكرية التي يحرسها الآن رجال الجيش.

مثمناً مستوى الإعداد والروح المعنوية والقتالية العالية لأفراد الدفعة ، داعياً إياهم الى الانضباط وعكس صورة طيبة أمام المواطن فسمعة حضرموت تتجلّى من خلال ممارسات الجندي في الميدان لأنه مراقب من جميع المواطنين.
وقال المحافظ : نريد شرطة نموذجية تحترم مواطنيها ويحترموها من خلال الممارسات الايجابية وتقديم خدمات انسانية في جميع المرافق الأمنية.

وأكد المحافظ البحسني دعم السلطة المحلية للمؤسسة الأمنية لتحتل موقعها المناسب في حفظ الأمن والإستقرار كونها من افضل المؤسسات التي روت بدماء منتسبيها أرض حضرموت فسقط كثير منهم شهداء خلال السنوات الماضية ، وأكد الاهتمام بالإعاشة والتأهيل والتدريب في سياق التحضير لافتتاح كلية الشرطة بحضرموت التي سترى النور مستقبلاً لتسهم في تخريج الكوادر الأمنية المؤهلة.

بدوره أوضح مدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد سالم عبدالله الخنبشي أن تخرّج هذه الدفعة من أفراد الأمن تضاف الى دفعة سابقة تخرّجت من معسكر نحب العام الماضي وتُشكّل دعماً لحفظ الاستقرار وصمّام أمان.

فيما أكدت كلمة الخريجين للجندي نشمي العكبري أنهم بكل همّة سيكونون عيناً ساهرة للمساهمة الى جانب زملائهم لحفظ الأمن والسكينة العامة.
حضر حفل التخرّج نائب مدير الأمن والشرطة العقيد غيثان البحسني ورئيس عمليات المنطقة العسكرية الثانية العميد عمر بادبيس وعدد القادة الأمنيين والعسكريين.

التعليقات