التخطي إلى المحتوى
بن دغر يرفع برقية تهنئة الى رئيس الجمهورية بالذكرى الـ 7 لثورة فبراير

بوابة حضرموت / سبأ

151833926970267505

 

 رفع رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، برقية تهنئة لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة الذكرى السابعة لثورة الحادي عشر من فبراير.

وفيما يلي نص البرقية:

فخامة الأخ الرئيس/ عبدربه منصور هادي
رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وفقكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

بمناسبة الذكرى السابعة لثورة الحادي عشر من فبراير الشبابية الشعبية، يسرني باسمي واعضاء الحكومة أن أرفع لفخامتكم ولأبناء شعبنا اليمني الصابر والصامد والمرابط أزكى التهاني والتبريكات، بهذه المناسبة العظيمة التي نحتفي بها هذا العام، ونحن نواصل مسيرة النضال التحرري تحت قيادتكم الحكيمة من اجل تحقيق مطالب التغيير التي عكستها مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، ولم ترق لوكلاء ايران واذنابها في اليمن ممثلة بمليشيا الحوثي، التي انقلبت على السلطة الشرعية بقوة السلاح لمنع تنفيذها.

لقد بدأت لبنات ومراحل التغيير بالحراك الجنوبي السلمي في 2007م وتعززت في 2011 بشباب مصمم على التغيير، لتتضافر احلام وتطلعات اليمنيين شمالا وجنوبا، في ثورة فبراير الشعبية التي دفعت بالبلاد إلى مرحلة من التغيير كانت ضرورة حفاظاً على منجزات ومكتسبات شعبنا.

لقد فرضت ثورة الشباب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والتي بموجبها توافق اليمنيون بكل اطيافهم السياسية والحزبية رجالا ونساء وبدعم غير مسبوق من الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودول الإقليم والعالم، ليتم منحكم ثقة الشعب اليمني في انتخابات حرة لتكونوا رباناً للسفينة، وقائداً للمرحلة الانتقالية والمؤتمن على تحقيق تطلعاتهم التي ضحوا من اجلها في سبيل التغيير، وصمام أمان للثورة والجمهورية والوحدة.

إن الحكومة وهي تواكب تطور الأحداث تدرك جيداً أن الشباب هم عماد المرحلة، وعنوان المستقبل، وأن طموحاتهم في التغيير لا تقف عند زمن أو جيل أو مرحلة، فشباب ثورة سبتمبر وأكتوبر هم من قادوا مرحلة التغيير الأولى، وهم من عصف بالنظام السلالي الإمامي المتخلف، وهاهم أحفادهم يواصلون التغيير.

لقد عبث الحوثيون بدعم من إيران بأمن البلاد واستقرارها، وتهديد الأمن الخليجي والعربي، ما يضع امامنا مزيد من المسؤولية في توحيد الجهود لاستكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة، والقضاء على المشروع الايراني في مهد وموطن العروبة.

إننا تحت قيادتكم فخامة الأخ الرئيس، أمام مسئوليات كبرى لتحرير ماتبقى من الارض وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني والمضي نحو الدولة الاتحادية باعتبارها الضامن الوحيد للخروج باليمن إلى بر الأمان .

ونعاهدكم ونعاهد شعبنا إننا سنظل اوفياء لمبادئ الثورة اليمنية، ولن نألو جهدا في بذل اقصى الجهود لرفع المعاناة عن شعبنا، ومواصلة العمل في تطبيع الاوضاع وتحسين الخدمات في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة.

وهي مناسبة ان نوجه التحية لابطالنا الاشاوس من قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الذين يصنعون الانتصارات البطولية على فلول مليشيا الانقلاب، حتى تحقيق النصر الكامل قريبا باذن الله تعالى.

ونجدد الشكر والتقدير للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، على مواقفهم المساندة والداعمة لليمن ولشرعيته ضد الانقلاب وهمجيته.

أجدد التهنئة لكم يا فخامة الرئيس بهذه المناسبة ، سائلاً الله ان يمن عليكم بالصحة والعافية وأن يكتب لبلادنا النصر والأمن والاستقرار.

المجد والخلود والرحمة لجميع شهدائنا الابرار، والشفاء للجرحى، والنصر لليمن الاتحادي.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
الدكتور/ احمد عبيد بن دغر
رئيس مجلس الوزراء
11/فبراير/2018
عدن

التعليقات