التخطي إلى المحتوى
الإمارات تدخل البهجة على أهالي شهداء حضرموت وعدن

بوابة حضرموت

999

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي يوم أمس، مساعدات إنسانية لأسر الشهداء في مديرية تريم بحضرموت الوادي والأسر الفقيرة في عدن.

 

وذلك يأتي استمراراً للدعم الذي تقدمه الإمارات لشعبنا في كافة المجالات، كما وقعت الهيئة اتفاقية لبناء وتشييد مبنى ثانوية مدينة الحوطة في محافظة شبوة اليمنية استمراراً للدعم الذي تقدمه لقطاع التعليم في المحافظة.

 

الى ذلك وزّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات غذائية على أسر الشهداء بمديرية تريم ضمن مبادرة إنسانية تنفذها في وادي حضرموت تزامناً مع عام زايد لتخفيف حدة معاناة أسر الشهداء.

 

وتأتي توجيهات هذه المبادرة في إطار حرص القيادة القيادة الاماراتية على دعم شعبنا ومتابعتهم، لعملية توزيع هذه المساعدات الغذائية على الأسر المحتاجة.

 

وأكد عبدالعزيز الجابري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت حرص الهيئة على الاستمرار بتوزيع هذه المساعدات الإغاثية التي تحمل الأمل لأسر الشهداء الذين يستحقون منا جميعا أن نتكاتف من أجلهم.

 

لافتا إلى أن هذا الحملة تأتي في إطار تجسيد روح الأخوة والتضامن والوقوف معهم والمساهمة في تخفيف العبء الملقى على عاتق تلك الأسر.

 

وقال إن مشاريع الهيئة تهدف إلى تحسين الحياة المعيشية للأهالي بتوفير متطلبات المرحلة من مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية.

 

وأعرب أهالي الشهداء والجرحى بمديرية تريم بمحافظة حضرموت عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية التي تأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن، التي تستهدف إسعاد أبناء وأسر الشهداء تزامناً مع عام زايد لإدخال الفرحة إلى قلوبهم وبلسمة جراحهم.

 

وعلى صعيد متصل، أغاثت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من الأسر الفقيرة في عدن، وقدمت لها الدعم المادي والمواد الغذائية الأساسية وعملت على توفير احتياجاتها الضرورية لإعانة أفرادها على تجاوز ظروفهم الصعبة.

 

واستجابت الهيئة إلى مناشدات الأسر الفقيرة فور علمها بحالتهم وسارعت بتقديم المساعدة لهم للتخفيف من معاناتهم ورسم البسمة على وجوههم.

 

وأرسل الهلال الأحمر فريقا لتلمس احتياجات الأسر المعوزة وتقديم العون والدعم المادي، إضافة إلى توفير الاحتياجات الأساسية التي تعينهم على تجاوز الظروف الصعبة التي يمرون بها جراء ممارسات ميليشيات الحوثي الإيرانية.

 

وقال رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بعدن، المهندس جمعة عبدالله المزروعي، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات وام، إن الهلال الأحمر الإماراتي يسهم بشكل كبير في استعادة دورة الحياة الطبيعية في اليمن، وهو ما يعكس حرص الإمارات وقيادتها الرشيدة على مستقبل الشعب اليمني والتخفيف من معاناته جراء السياسة التدميرية للميليشيات الحوثية الإيرانية والعمل على توفير كافة المقومات الأساسية لإعادة دورة الحياة الطبيعية في هذا البلد الشقيق.

 

ولفت إلى أن الإمارات سباقة على الدوام في تلبية النداءات العاجلة التي أطلقتها السلطات والشخصيات الاجتماعية في العديد من المناطق المحررة باليمن للتدخل الإنساني العاجل ونجدة الأسر المعوزة فيها، حيث سيرت مئات القوافل التي تحمل آلاف الأطنان من المواد الغذائية والإغاثية، إضافة إلى المشاريع التنموية والتي كان لها بالغ الأثر في التخفيف من معاناة الأهالي الإنسانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *