التخطي إلى المحتوى
عبدالله بن أحمد آل خليفة .. قطر وإيران تقوم برعاية ودعم الإرهاب

بوابة حضرموت

فهرس

اتهم رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة «دراسات» الأمير عبدالله بن أحمد آل خليفة قطر وإيران برعاية الإرهاب في المنطقة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

هذه الاتهامات أطلقها الأمير البحريني من منصة «منتدى مراكش للأمن» في دورته التاسعة، والذي نظمه المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية بالشراكة مع الفيدرالية الإفريقية للدراسات الاستراتيجية خلال يومي التاسع والعاشر من فبراير الجاري بعنوان «التهديدات الصاعدة والمخاطر الجديدة للنزاعات» بحضور مسؤولين وخبراء ومتخصصين ومنظمات دولية.

وقال المسؤول البحريني إن «مشروع إيران للهيمنة والتوسع وآلياته المختلفة، ودور قطر التخريبي وتدخلها في شؤون الدول الداخلية، وارتفاع وتيرة الإرهاب التقليدي والسيبراني، وتهديدات الملاحة الدولية وأمن الطاقة، والتداعيات الناجمة عن خطط التحديث الاقتصادية، تمثل أبرز التحديات الأمنية التي تواجه منطقة الخليج كجزء حيوي من منطقة الشرق الأوسط والعالم».

دور تخريبي

واستعرض رئيس مجلس الأمناء البحريني «دور قطر التخريبي في منطقة الشرق الأوسط باعتباره تحدياً أمنياً آخر»، مبيّناً أن «المواقف القطرية منذ عام 1995 تُظهر استهداف العديد من دول مجلس التعاون والدول العربية المحورية بشكل دائم وممنهج، بعد أن وضعت الدوحة نفسها كإحدى أدوات مشاريع الفوضى والتقسيم في المنطقة، وجندت مواردها المالية والإعلامية لتحقيق هذا الغرض».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *