التخطي إلى المحتوى
تقرير : ماهي الأهمية الاستراتيجية من تحرير وادي المسيني بساحل حضرموت من فلول الإرهاب ؟

بوابة حضرموت / التوجيه الحضرمي

5a85397b818d1

 

انجاز استراتيجي تحققه قوات النخبة الحضرمية بمساندة التحالف العربي وبدعم واسناد القوات الاماراتية بشكل مباشر في عملية الفيصل فقد حققت الحسم والفصل بتحريرها الكامل وتأمينها وادي المسيني الوادي الكبير المتفرع ذو البيئة الوعرة والصعبة والذي استغله تنظيم القاعدة لحشد مقاتليه وتخزين اسلحته في كهوف وجبال الوادي ورغم صعوبة التضاريس واتساع المكان الا أن قوات النخبة الحضرمية وبمساندة التحالف العربي ودعم واسناد القوة الاماراتية استطاعت في ايام معدودة أقل من أسبوع في تحرير أخطر وأهم وكر للارهابين وتنظيم القاعدة وبتحرير وادي المسيني فقد تحرر كل شبر في ساحل حضرموت من الارهاب فقد كان وادي المسيني وموقعه الاستراتيجي بارتباطه وحدوده بعدد من مديريات الساحل حجر وبروم كان يشكل تهديد لامن المكلا والساحل الحضرمي وبتأمينه وتحريره فقد حققت النخبة الحضرمية والمنطقة العسكرية الثانية انجاز استراتيجي مهم وضربه قويه وخساره فاذحة للارهابيين ستلقي بظلالها السلبي عليهم فهم خسروا احد اهم اوكارهم على مستوى حضرموت واليمن بشكل عام وقد اعلن المحافظ اللواء فرج البحسني والناطق الرسمي للمنطقة الثانية هشام الجابري تحرير وادي المسيني بشكل كامل ولم يفصح عن قتلى الارهابيين ولا عن اسرى منهم ولكن مصادر عسكرية تحدثت عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم القاعدة وأسر العديد منهم بينهم مصابين واغتنام عتاد واسلحة متوسطة وثقيلة وقذائف متنوعة وقد استشهد في عملية الفيصل عدد من الجنود وجرح اخرين لم يعرف عددهم حتى اللحظة .. أما عن وادي عمد فقوات النخبة تقوم بتأمين حدوده ومرتفاعاته التي تحاذي دوعن ومناطق الساحل لمنع تسلل واختراق أي ارهابي وتحدث اشتباكات تصد فيها النخبة لكل المحاولات وادي عمد يعتبر احد الطرق الرئيسية للوصول للساحل وبتأمين كل هذه الطرق فقد تم قطع شريان مهم لتنظيم القاعدة وكان الهدف من دخول وادي عمد خلال الايام الماضية هو لطرد الارهابيين وابعادهم من المناطق التي تعتبر تحت مسؤولية المنطقة العسكرية الثانية أما تأمين وادي عمد وكل الاوديه الفرعية لوادي حضرموت وكذلك مناطق وادي حضرموت فهي مسؤولية ومهمة قيادة المنطقة العسكرية الأولى في سيؤن والتي لم تحرك ساكنا مماجعل مواطني وناشطي من ابناء حضرموت الوادي مطالبة التحالف العربي بالسماح للنخبة الحضرمية بدخول وادي حضرموت وتأمينه كساحل حضرموت ودمج المنطقتين الاولى والثانية. انتهت عملية الفيصل بتحقيق كامل اهدافها وبانتصارات عظيمة بتحرير وادي المسيني وقطع الطريق أمام القاعدة في مرتفعات وادي عمد المحاذيه للساحل واستكمال تأمين كل ساحل حضرموت من الأرهاب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *