التخطي إلى المحتوى
إيران تقدم للأمم المتحدة خطة سلام من أربع نقاط بشأن اليمن

إيران تقدم للأمم المتحدة خطة سلام من أربع نقاط بشأن اليمن

بوابه حضرموت / وكالة رويتز

 

 

قدم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يوم الجمعة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يحدد فيها خطة سلام من أربع نقاط بشأن اليمن حيث تستهدف حملة ضربات جوية تقودها السعودية منذ أسابيع جماعة الحوثيين المدعومة من إيران.

 

 

وتدعو الخطة التي أعلن عنها ظريف في باكستان في وقت سابق هذا الشهر إلى وقف فوري لإطلاق النار وإنهاء كل الهجمات العسكرية الأجنبية وتقديم المساعدات الإنسانية واستئناف حوار وطني واسع وتشكيل حكومة وحدة وطنية ذات قاعدة عريضة.

 

 

وجاء في رسالة ظريف التي حصلت رويترز على نسخة منها “يتعين على المجتمع الدولي أن يشارك بشكل أكثر فعالية في وضع حد للهجمات الجوية العبثية وإعلان وقف إطلاق النار وضمان وصول المساعدات الإنسانية والطبية لشعب اليمن واستعادة السلام والاستقرار إلى هذا البلد من خلال الحوار والمصالحة الوطنية دون أي شروط مسبقة.”

 

 

ولم يبد دبلوماسيون غربيون وعرب اهتماما يذكر بالخطة الايرانية قائلين إنهم لا يعتبرون ايران وسيط سلام محايدا في اليمن.

 

 

وتشن دول عربية غارات جوية على الحوثيين دعما للمسلحين الذين يقاومون تقدم الحوثيين.

 

 

وحذرت ايران من ان عدم الاستقرار يتيح للجماعات الارهابية موطيء قدم في اليمن.

 

 

وقال ظريف في رسالته “هذا الوضع الحرج يتصاعد والازمة الانسانية في اليمن تقترب من حدود الكارثة.”

 

 

وأضاف قوله “قد يؤدي ذلك الى تفاقم الوضع المتوتر بالفعل في منطقة منكوبة بواحد من أكثر أنواع التطرف وحشية وحملة شريرة متعددة الاطراف من ارهابيين مدعومين من أطراف خارجية.”

 

 

ويوجد في اليمن واحد من أكثر أجنحة تنظيم القاعدة خطورة يتحصن أفراده في المناطق الجبلية وتستهدفهم منذ سنوات ضربات جوية أمريكية بطائرات بدون طيار.

 

 

وسيطرت مجموعة قبلية من متشددي القاعدة السابقين على منطقة نفطية رئيسية في جنوب البلاد بعد انسحاب قوات الجيش التي كانت تحميها في الايام الاخيرة.

 

 

وقالت الامم المتحدة إن نحو 150 ألف شخص نزحوا من منازلهم نتيجة للضربات الجوية التي بدأت منذ ثلاثة اسابيع والقتال البري في حين قتل أكثر من 750 شخصا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *