التخطي إلى المحتوى
خطب الجمعة بالسعودية: عاصفة الحزم إسلامية عالمية باستثناء إيران وأتباعها.. ومن واجبنا أن نجتهد بالدعاء لولاة أمورنا وجنودنا

SAUDI-RELIGION-ISLAM-HAJJ

 

بوابه حضرموت / سي ان ان

 

تناول خطباء الجمعة في المملكة العربية السعودية، موضوع عمليات عاصفة الحزم التي تقودها المملكة ضد جماعة الحوثي في اليمن، والخلفية التي انطلقت منها هذه العمليات لنصره أهل وشعب اليمن.

 

 

نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية على لسان إمام وخطيب جامع الشيخ عبدالله بن حميد بمكة المكرمة، عبدالله الحريري، قوله: “إن عملية عاصفة الحزم، التي قادتها بلاد الحرمين الشريفين وحلفاؤها جاءت لنصرة أشقائنا في اليمن الجريحِ الكابحِ تحت وطأة المعتدين الظالمين من الحوثيين، التي سرعان ما تحولت تلك العاصفة من عاصفةٍ خليجيةٍ إلى عاصفةٍ عالميةٍ يؤيدها المسلمون في مشارق الأرضِ ومغاربها عدا إيران وأتباعها.”

 

 

أما خطيب جامع قباء في المدينة المنورة الشيخ مسعود المحمدي، فقال: “إن ما تقوم به المملكة اليوم من نصرة أهل اليمن بدحر الحوثيين وخطرهم عن شعب اليمن والشرعية اليمنية، التي طلبت من دولة التوحيد والسنة والسلام العون في صد كيد الحوثيين وكشف الضر عن الشعب اليمني وتأييد الشرعية اليمنية.”

 

 

من جهته قال إمام وخطيب جامع سعد المقرن الشيخ محمد بن سليمان الهاجري: “إن ما صنعه ويصنعه الحوثيون في اليمن خاصة والمنطقة عامة من اعتداء وإزهاق للأنفس وتدمير للممتلكات، جريمة لا تغتفر، وإفساد في الأرض واعتداءٌ سافر، أياً كانت أهدافُه ومن ورائه، مشيراً إلى أن من أعظم الذنوب وأكبرِ الكبائر, سفكَ الدم الحرام وقصدَ المعصومين الآمنين بالتخويفِ والتّرويع والإيذاءِ والقتل، فكلّ ذلك من أشدِّ أنواع الفساد في الأرض والإفسادِ في الخَلق. واستمراءُ لغة القتل والتخريب بهيمية في الطباع وتحللٌ من القيم والأخلاق، فكيف إذا كان المعتقد فاسداً، والأهداف سافلة؟

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *