التخطي إلى المحتوى
مصر تنتقد “تناقض” مواقف إيران بشأن “عاصفة الحزم” وجهود “تطبيع” العلاقات

The river Nile is light up at night in Cairo 04 Ap

بوابه حضرموت / متابعات

 

اعتبرت وزارة الخارجية المصرية تصريحات صدرت عن مسؤول في الخارجية الإيرانية مؤخراً، بشأن مشاركة مصر في عملية “عاصفة الحزم”، التي تقودها السعودية ضد “الحوثيين” في اليمن، أنها “تنم عن تناقض غير مفهوم” في مواقف طهران.

 

 

وأصدرت الخارجية المصرية بياناً الجمعة، حصلت عليه CNN بالعربية، ذكرت أنه يأتي “تعقيباً على التصريحات التي نقلتها وكالة أنباء فارس، عن السفير أمير حسين عبد اللهيان، مساعد وزير الخارجية الإيراني، حول الوضع في اليمن، وتصريحه السابق حول الشأن الداخلي المصري.”

 

 

ونقل البيان عن مساعد وزير الخارجية للشؤون الآسيوية، السفير ياسر مراد، وصفه للتصريحات الصادرة عن الدبلوماسي الإيراني، بأنها “غير مناسبة، وغير مقبولة”، مؤكداً أنها “تمثل خروجاً عن السياق، الذي يسعى الجانب الإيراني حثيثاً إلى أن تتسم به العلاقات بين البلدين.”

 

 

كما اعتبر مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الآسيوية أن تصريحات عبداللهيان “تنم عن تناقض غير مفهوم، مع المساعي التي يبذلها المسؤول الإيراني، لإبداء حرصه على تحسين العلاقات بين البلدين، من خلال الحوار والتعاون البناء”، بحسب ما أورد البيان.

 

 

وذكر مراد أن “تطرق مساعد وزير الخارجية الإيراني، في تلك التصريحات، إلى موقف مصر من الأوضاع في بلد عربي شقيق، إنما يمثل استمراراً لنهج التدخل غير المقبول في الشؤون العربية، خاصةً في الوقت الذي تعمل فيه الدول العربية على احتواء ومعالجة التداعيات السلبية الناجمة عن مثل تلك التدخلات.”

 

 

وأعاد بيان الخارجية المصرية التأكيد على أنه “قد سبق لمصر أن أكدت على ضرورة توقف كافة الأطراف الإقليمية عن ممارساتها التي تؤثر سلبياً على الأمن القومي العربي، وعلى سلامة واستقرار الدول العربية، والتي تتعارض مع أبسط مبادئ العلاقات بين الدول.”

 

 

يُذكر أن وكالة فارس كانت قد نقلت عن عبداللهيان وصفه عملية “عاصفة الحزم”، التي تقودها السعودية ضد الجماعة المدعومة من إيران، بـ”العدوان السعودي على اليمن”، كما اعتبر أنه “مؤامرة صهيونية، تهدف إلى تقسيم وإضعاف الدول الإسلامية”، وقال إنه “جاء اليوم دور السعودية، بعد العراق وسوريا ومصر.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *