التخطي إلى المحتوى
المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف يكشف حقيقة منع وصول الإعلاميين والوكالات الإعلامية للداخل اليمني
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-12-27 15:55:53Z | | ÿÞÚØÿÜÜÖÿÞÝ×ÿô¿ãà

بوابة حضرموت

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-12-27 15:55:53Z |  | ÿÞÚØÿÜÜÖÿÞÝ×ÿô¿ãà

رحّب المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي في المؤتمر الصحفي الأسبوعي المنعقد بنادي ضباط القوات المسلحة بالرياض اليوم الأربعاء، بتعيين مارتن جريفيتس مبعوثاً خاصاً للأمم المتحدة إلى اليمن، متمنياً له التوفيق، منوهاً بأن التحالف يرحب بافتتاح مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالعاصمة المؤقتة عدن، داعياً جميع المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية بافتتاح مكاتب لهذه المنظمات في العاصمة المؤقتة عدن.

وجدّد المالكي الترحيب بتقرير فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات في اليمن، الذي صدر في 28 فبراير (شباط) 2018 كتقرير نهائي، متحفظاً على بعض ما ورد فيه من فقراتٍ لم تستند إلى الأدلة، بل على معطيات وفرضيات لم تثبت.

وأشار المالكي في هذا الصدد إلى ترحيب التحالف بالأدلة المادية، التي تؤكد تورط النظام الإيراني بدعم المنظمات الإرهابية، فيما يخص الصواريخ الباليستية، وكذلك الطائرات من دون طيار والقوارب السريعة والألغام لتعقيد الأزمة اليمنية، وأثارت الفوضى ونشرها في المنطقة، لافتاً الانتباه إلى مطالبات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، بتضمين بعض الشخصيات الواردة في التقرير ضمن قائمة العقوبات المنبثقة من القرار 2140 .

وعن كثير الاستفسارات الموجهة لدول التحالف وقيادة القوات المشتركة لقوات التحالف فيما يخص تنقل الإعلاميين والوسائل الإعلامية، خصوصاً الغربية إلى الداخل اليمني، حيث يشاع كثيراً أن التحالف يمنع وصول الإعلاميين وكذلك الصحف أو الوكالات الإعلامية للداخل اليمني، أكد المتحدث، بحسب ما ذكره موقع “الإخبارية” السعودية، أن ما يذكر في هذا الشأن غير دقيق.

وتابع أن هناك تعليمات صادرة من الحكومة الشرعية اليمنية فيما يخص تنقل الوسائل الإعلامية والصحفيين، منها تقديم طلب تأشيرة الدخول الرسمية عبر سفارات الجمهورية اليمنية بالخارج، وأن تكون محطة الوصول إلى العاصمة المؤقتة عدن، وعدم استخدام طائرات الأمم المتحدة واستخدام الطيران المدني لدخول العاصمة المؤقتة عدن، والدخول إلى مناطق سيطرة الانقلابين تحت مسؤولية الأشخاص والمؤسسات، وبذلك فالحكومة الشرعية تنقل وتؤكد التزامها بحماية الوكالات الإعلامية والصحفيين في وجودهم في المناطق الخاضعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية، وإذا أرادوا الانتقال إلى أي منطقة في اليمن يكون تحت مسؤوليتهم، والحكومة اليمنية لديها مخاوف تم مناقشتها مع التحالف فيما يخص محاربة الإرهاب، حيث رفضت بشكلٍ قطعي الالتزام بدفع الفدية إلى أي منطقة إرهابية، وهناك بعض الحالات التي حصلت لبعض الصحفيين الغربيين، خصوصاً عند ذهابهم إلى مناطق السيطرة الحوثية، وتعرضهم للاختطاف والاحتجاز، ومن ثم المطالبة بفدية وما إلى ذلك، الأمر الذي تقف دول التحالف ضده وبشدة، لاسيما مع التزامها وتأكيدها الدائم على محاربة الإرهاب، وعدم دفع أي مبالغ لأية منظمة أو جماعة إرهابية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن أن التحالف يلتزم بتطبيق التعليمات وإصدار التصاريح بحسب ما يرد للحكومة الشرعية، وجميع التعليمات الواضحة أمامكم وسيتم نقلها إلى الإعلام الغربي إذا ما أرادوا التنقل في الداخل اليمني، والتحالف يسهل وصول هذه الوسائل الإعلامية والصحفيين إلى الداخل اليمني، وليس هناك أي ممانعة في التقارير الصحفية أو وجود وسائل إعلامية على الأرض.

الدعم الإنساني
وعن المنافذ الإغاثية في اليمن سواء كانت جوية أو بحرية أو برية، كشف المالكي عن وجود 22 منفذاً تعمل حالياً بالطاقة الاستيعابية الكاملة لدخول المساعدات الإنسانية والإغاثية والمواد الأساسية إلى اليمن.

وعن نتائج خطة العمليات الإنسانية الشاملة حتى اليوم، سواءً كانت غذائية أو إيوائية أو صحية أو نفط، قال إن مجموعها 168.292 مساعدة غذائية وإيوائية وصحية، فيما بلغ عدد المستفيدين من أبناء الشعب اليمني حتى اليوم 959.879 شخصاً، وفي خلال اليومين الآتيين سيتعدى العدد المليون.

وعن محاربة المنظمات الإرهابية، أشار المالكي إلى استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بمحاربة التنظيمات الإرهابية المتطرفة في الداخل اليمني لحماية الشعب اليمني وحماية الأمن الإقليمي والدولي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *