التخطي إلى المحتوى
في حوار معا صحيفة واشنطن بوست ” الأمير محمد بن سلمان يكشف عن خطة للقضاء على الحوثيين بعد أن استغرقت الحرب ضدهم وقتا طويلا

بوابة حضرموت

5a96d4ff7ffac

أكد ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أن الموجة الجديدة من الإصلاحات جزء من العلاج بـ”الصدمة” الذي يُعد ضرورياً لتطوير الحياة الثقافية والسياسية في المملكة.

وأضاف في مقابلة مع الكاتب ديفيد إغناتيوس نشرتها “واشنطن بوست” أن التغييرات تُعد جوهرية لتمويل تنمية المملكة ومكافحة أعدائها، مثل إيران وأن اتساع وتيرة التغيير وسرعتها يُعتبران ضروريان للنجاح. وتابع: إن “الصدمة” كانت ضرورية أيضاً لكبح التطرف، وهي محاولة لإعادة تطبيق الممارسات التي طُبقت في عصر النبي الكريم.وأردف قائلاً: إن المملكة لن تتمكن من تحقيق أهداف الميزانية دون وضع حدٍ لهذا النهب.

وعن الأوامر الملكية الأخيرة قال ولي العهد: إن التغييرات التي أعلنت هي جهود لتوظيف الأشخاص أصحاب “الطاقة العالية” الذين يستطيعون تحقيق أهداف العصرنة “نريد العمل مع الطموحين”.

وقال ولي العهد إنه يحظى بدعم شعبي، ليس فقط من قِبل الشباب السعودي، وإنما أيضاً من أفراد العائلة المالكة.

وأنهى الأمير محمد بن سلمان خدمات رئيس هيئة الأركان في وزارة الدفاع وعين قادة عسكريين جدداً، وقال إنه تم التخطيط لذلك منذ عدة سنوات من أجل الحصول على نتائج أفضل للإنفاق السعودي على وزارة الدفاع.

وقال إن ترتيب الجيش في المملكة، التي تملك رابع أكبر ميزانية للدفاع في العالم، يقع في المرتبة ما بين الـ 20 أو 30 في قائمة أفضل الجيوش في العالم.

وتحدث عن خططٍ طموحة لحشد القبائل اليمنية ضد الحوثيين وداعميهم الإيرانيين في اليمن، وهي حرب استغرقت وقتاً أطول مما كان يأمل السعوديون.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *