التخطي إلى المحتوى
اعترافات خطيرة لأسرى حوثيين عن دور حزب الله في اليمن

بوابة حضرموت / متابعة

664d6ee7-2cc8-4609-88e1-5e4885f3496c

 

أعترف مجموعة من أسرى مليشيات الحوثي الإيرانية لدى الجيش الوطني اليمني، بتلقيهم دورات ومحاضرات ودروس ثقافية طائفية وقتالية على يد خبراء من ميليشيا حزب الله الإرهابي؛ لتحفيزهم والدفع بهم إلى مختلف جبهات القتال، وفقاً لما أوردته صحيفة “الرياض” السعودية، .

وفي تسجيل مصور بثه المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، قال أحد أسرى المليشيات الحوثية الإيرانية، إنه خضع مع عشرات آخرين لدورات تدريبية قتالية وثقافية على يد خبراء من ميليشيا حزب الله الإرهابي في منطقة شوابة بمحافظة صنعاء وتستمر الدورات فترة شهرين، ثم تقوم القيادات الحوثية بنقلهم إلى جبهات القتال.

وظهر أحد الأسرى من مليشيات الحوثي الإيرانية يقول إن قيادات حوثية استدرجته إلى إحدى الدورات الثقافية الطائفية، وبعد انتهاء الدورة وجد نفسه في إحدى جبهات القتال بذريعة الدفاع “مواجهة أمريكا واسرائيل”، فيما يؤكد أسير حوثي آخر أن المليشيات الإيرانية أقحمته في إحدى جبهات القتال، مشيراً إلى أنه عمل في إمداد الخطوط الأمامية ولكن القيادات الحوثية تركتهم في الجبهة ولاذت بالفرار ليقع وعدد من زملائه في الأسر لدى قوات الجيش الوطني اليمني.

وأعترف أسير حوثي آخر أن مليشيات الحوثي الإيرانية غررت بهم بدعوى القتال ضد الأمريكيين وخدعتهم بشعارات وطنية ليتضح له حديثاً زيف تلك الادعاءات، مشيراً إلى أنه حالياً يشعر بالذنب، داعياً زملائه إلى عدم تصديق المليشيات الحوثية الإيرانية

التعليقات