التخطي إلى المحتوى

 

757980_0

 

قال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، إنه «روى لي شاهد بأنه عندما سمع الشيخ زايد رحمه الله بانقلاب الشيخ حمد على والده وكان في جنيف، بادر فورا بلم الشمل ودفن الفتن، ونصح الشيخ خليفة بأن يبارك لبنه وكان ذلك بإرسال الشيخ زايد رئيس ديوانه إلى الشيخ خليفة في مقر إقامته في كان بفرنسا».

وأضاف «قرقاش»، في حسابه على «تويتر»: «وكان هذا الطرح بحضور الشيخ عبدالعزيز بن خليفة وعيسى الكواري، وأضاف مبعوث الشيخ زايد بان أبوظبي سوف تسخر له كافة الإمكانيات التي تحفظ كرامتة كحاكم سابق/ التاريخ كما يرويه شاهد بعيدا عن الكذب والتضليل».

التعليقات