التخطي إلى المحتوى
قتلى وجرحى في غارات واشتباكات في الضالع

بوابة حضرموت / سكاي نيوز 

66

قتل 23 مسلحا بينهم 17 حوثيا وأصيب آخرون، اليوم الأحد، في غارات لطيران تحالف “عاصفة الحزم”، ومواجهات مع اللجان الشعبية في مدينة الضالع، جنوبي اليمن.

 

 

وحسب مصادر “سكاي نيوز عربية”، تركزت غارات التحالف على معسكر الجرباء وعبود، ومقر اللواء 33 مدرع، والصدرين، حيث يتمركز مسلحو الحوثيين.

 

 

وكشفت مصادر محلية أنه عقب الغارات وقعت اشتباكات عنيفة في منطقة الجليلة ومحطة الشنفرة والوبح وخوبر، في الأطراف الشمالية للضالع، مما أدى إلى مقتل عدد من الحوثيين و6 من اللجان الشعبية، وإصابة 8 آخرين.

 

 

وأكدت المصادر أن أحياء سكنية في مدينة الضالع تعرضت لقصف عشوائي بدبابات الحوثيين، مما أدى إلى إصابات بشرية وأضرار كبيرة لحقت بمنازل السكان، لا سيما في منطقتي العرشي ودار الحيد.

 

 

كما استهدفت غارات طيران “عاصفة الحزم”، في الساعات الأولى من صباح الأحد، تجمعات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، في عدة مناطق في مدينة تعز، جنوبي اليمن أيضا.

 

 

وشنت القوات غاراتها على مقر قوات الأمن الخاصة، ونادي الصقر الرياضي، وبئر باشا، ومعسكر الضيافة أمام القصر الرئاسي في تعز.

 

 

وتزامنت غارات التحالف مع مقاومة من قوات اللجان الشعبية، التي هاجمت مقر قوات الأمن الخاصة فور قصفه، حيث اشتبكت مع مسلحي الحوثيين.

 

 

وحسب مصادرنا، نفذت الطائرات صباح الأحد غارتين استهدفتا تجمعات للحوثيين، في سوق صرواح ومنطقة رحب غربي محافظة مأرب، وسط اليمن، فضلا عن قصف مواقع للحوثيين في مدينة صعدة، مسقط رأسهم شمالي البلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *