التخطي إلى المحتوى
الاعلان عن بدء الاجتماع التحضيري لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي بمدينة جدة

بوابة حضرموت

152139666219307320

بدأ اليوم بمدينة جدة السعودية الاجتماع التحضيري للدورة الـ 45 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي المزمع عقدها في العاصمة البنجلاديشية، داكا، خلال يومي 5 و6 مايو 2018 بمشاركة الجمهورية اليمنية .

ورأس وفد اليمن نائب المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي السفير زين القعيطي .

ويناقش الاجتماع على مدى ثلاثة أيام، قضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلي، مكافحة الإرهاب الدولي، الإسلاموفوبيا وتشويه صورة الأديان، وضع الجماعات والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء، وبرنامج العمل العشري حتى 2025، والشؤون الإنسانية، وشؤون الإعلام.

ومن المقرر أن يعتمد الاجتماع التقرير ومشاريع القرارات تمهيد لرفعها لمجلس وزراء الخارجية في داكا.

وفي الجلسة الافتتاحية أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف العثيمين أن المنظمة تسعى إلى تكثيف التعاون مع المجموعة الدولية لبلورة معالجة شاملة لخطر التطرف العنيف والإرهاب، مع الأخذ في الاعتبار الأبعاد الأمنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وأكد حرص المنظمة المتواصل على العمل لمواجهة الأفكار المغلوطة والمغرضة عن الإسلام من خلال مبادراتها لرصد الإسلاموفوبيا والتصدي لها عبر مرصد الإسلاموفوبيا في الأمانة العامة، والاستراتيجية الإعلامية لمواجهة هذه الظاهرة.

وأشار الأمين العام في كلمته، الى أن المنظمة تبذل جهودا حثيثة في سبيل ترسيخ قيم الحوار والتواصل والتعايش وتعظيم المشتركات الإنسانية، مستشهدا بلقائه الأخير بقداسة البابا فرانسيس الأول في الفاتيكان، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وسلط الأمين العام الضوء على الجهود التي تبذلها المنظمة تجاه قضية فلسطين والقدس الشريف في ظل استمرار تصاعد وتيرة الاستيطان الاستعماري والاعتداءات على الأماكن المقدسة.

كما أكد حرص المنظمة على إيجاد حل لقضية الروهينجيا المسلمة، والأقليات المسلمة في الفلبين وتايلند وأفريقيا الوسطى وسريلانكا وأوروبا.

وأبرز العثيمين الجهود التي تبذلها المنظمة لمعالجة القضايا في بعض الدول الأعضاء، خاصة في سوريا والعراق واليمن وليبيا ومالي والصومال وأفغانستان، إضافة إلى كشمير وإقليم ناغورنو كراباخ في أذربيجان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *