التخطي إلى المحتوى
رئيس الجمهورية يستقبل فريق لجنة الخبراء لتقصي الحقائق

بوابة حضرموت / سبأنت 

2

استعرض فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ،تجربة التحول في اليمن ومرحلة الحوار الوطني بما مثلته من تجربة نوعيه فريدة في تاريخ اليمن المعاصر والتي ستظل محط فخر واعتزاز جميع ابناء الوطن الذين اثروا السلام لمصلحة التوافق والوفاق والاتجاه بالبلد صوب المستقبل المنشود عبر مخرجات الحوار الوطني التي جسدت مفهوم الدولة اليمنية الحديثة المبنية على العدالة والمساواة والحكم الرشيد في إطار يمن اتحادي عادل ومستقر.

جاء ذلك ،خلال استقباله ،اليوم، فريق لجنة الخبراء لتقصي الحقائق التابعة للجنة حقوق الانسان بجنيف برئاسة كمال الجندولي وعضوية البرلمانية والوزيرة الأسترالية السابقة مليزا بارك، وتشارلز غاراواي ،والمحامي والأكاديمي العسكري وممثل المفوض السامي في الرياض فريد حمدان.

ووضع فخامة الرئيس الجميع امام تداعيات الحرب الانقلابية الحوثية المدعومة من ايران وارتدادها على توافق الشعب اليمني وخياراته نحو البناء والسلام والتعايش.

واشار رئيس الجمهورية ،الى جرائم المليشيا الحوثية الانقلابية وتعسفاتها بحق العزل والأبرياء من أبناء الشعب اليمني..مؤكداً على أهمية ودور عمل اللجنة ..موجهاً في هذا الصدد الحكومة والجهات المعنية بالتعاون وتذليل مهام اللجنة لانجاح وانجاز مهامها.

هذا وقد عبر رئيس وأعضاء اللجنة عن سرورهم بهذا الاستقبال واللقاء..مشيدين بالجهود التي يضطلع بها فخامة الرئيس في ظل الظروف الراهنة لمصلحة اليمن،والتعاون والتسهيل لمهام اللجنة من خلال وقوفها على الواقع وزياراتها الميدانية لليمن..لافتين الى فريق عملهم الميداني الذي يعمل في المناطق المستهدفة.

وعبروا عن مستوى التنسيق والتعاون مع اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان..متطلعين الى زيارة محافظة تعز خلال الشهر القادم للوقوف على واقعها ومعاناة أبنائها..مشيرين الى ان مهامهم لمصلحة الأمن والسلام وتستند الى معايير حقوق الانسان والقرارات الاممية ذات الصلة.

التعليقات