التخطي إلى المحتوى
ضبط أكبر شبكة متخصصة بسرقة السيارات وتزوير المستندات على مستوى المكلا “تفاصيل”

بوابة حضرموت

999

أعلنت أمن مديرية المكلا  عن القبض على أكبر شبكة متخصصة في سرقة السيارات وتزوير الوثائق وانتحال الشخصيات بإستخدام وثائقهم المسروقه على مستوى مديرية المكلا تتكون عناصرها من مجموعة رجال ( حرافيش ) حيث سبق وأن تبلغت الأجهزة الأمنية بشرطة وفي أوقات متباعدة وبأسلوب إجرامي محترف عن تعرض عدد من المواطنين لسرقة مركباتهم أثناء وضعها لدى محلات التلميع وبعض الورش ومغاسل السيارات بالتحايل على أصحاب تلك المحلات بوثائق مزورة وانتحال شخصيات أصحابها وأحياناً السرقة بشكل مباشر وفي أوقات مدروسة من قبل الجناة وقد كان التركيز على سيارات الهايلكس .

وتمكن الفريق المكلف على مدار الساعة من الوصول إلى معلومات بحثية تشير إلى تحديد مواقع بعض السيارات المسروقة وتحديد أوكار تلك العصابة بعد مراقبة دقيقة استمرت فترة من الزمن لحذر الجناة واحترافهم في عملية التضليل، إذ تم التنسيق مع كافة الأجهزة الأمنية المعنية على مستوى المديرية  وتحديد ساعة الصفر للقبض على أفراد العصابة لضمان إحكام القبض على جميع عناصرها وتمت العملية بصورة مباغته كانت نتائجها فاقت الإمكانيات المتاحة بشكل ناجح.

تم إخضاع الجناة لجلسات تحقيق مكثفة ودقيقة وموسعة حيث تم اعترافهم بما أقدموا عليه وصدقت اعترافاتهم شرعاً والاستدلال على جميع المواقع التي ارتكبت تلك الحوادث فيها وكذلك السيارات المسروقة .

هذا ولازالت التحقيقات مستمرة معهم حتى إكتمالها ليتم إحالتهم إلى المحكمة العامة ليلقوا جزأهم الشرعي .

وقد كانت هناك جهود مشتركة على مستوى عالي من التنسيق بذلت من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للأمن العام على مستوى محافظة حضرموت الساحل من قبل شرطة امن مديرية المكلا وإدارة الأدلة الجنائية بالأمن العام .

وتحذر قيادة الأمن والشرطة بالمحافظة المواطنيين من عدم ترك مركباتهم في وضع التشغيل والنزول منها أو التهاون بإعطاء الثقة وترك المركبة لدى مغاسل السيارات أو محلات التلميع الغير مؤهلة .

وقد أوضحت قيادة الامن والشرطة بالمحافظة ممثلة بالعميد الركن سالم عبدالله الخنبشي مدير عام الأمن والشرطة، بأن من تسول له نفسه العبث بأمن هذا المحافظة سيكون مآله الوقوع في أيدي رجال الأمن مهما حاول التخفي أو اللجوء لأي وسيلة في إخفاء معالم جريمته وفي نفس الوقت تنبه على كل مواطن إلى وجوب المحافظة على الممتلكات الخاصة بعدم ترك مركباتهم أثناء التوقف في وضع التشغيل والنزول منها أو التهاون بإعطاء الثقة وترك المركبة لدى مغاسل السيارات أو محلات التلميع الغير مؤهلة كما تذكر إلى وجوب إتباع الأنظمة والتعليمات في عملية بيع المركبة داخل المعارض المعتمدة حتى تنتفي المسؤولية القانونية على صاحبها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *