التخطي إلى المحتوى
كمائن ضد الحوثيين في الجنوب وموالون لهادي يتحركون ضدهم بتعز وقيادي بالإخوان يتوقع فرار قادتهم

ظريف: إيران ستستخدم نفوذها للتوسط في اتفاق سلام باليمن

 

بوابه حضرموت / متابعات

 

 

أكدت تقارير من مدينة عدن  تمكن القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي من تحقيق مكاسب ميدانية في عدة مناطق، وكذلك إيقاع خسائر في صفوف الحوثيين والقوى المتحالفة معهم، بينما قال قياديون في حزب “التجمع اليمني للإصلاح” الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين إن زعماء جماعة الحوثي يبحثون لأنفسهم عن “مخرج آمن.”

 

 

وبحسب صحفيين ، فقد نصبت القوات الموالية لهادي كمينا لقوات الحوثيين والرئيس السابق، علي عبدالله صالح، على خط لحج تعز. بينما ذكرت تقارير أخرى أن القوات المناهضة للحوثيين دمرت دبابتين وطقمين تابعة للحوثيين في صرواح كانت في طريقها إلى أحد الجبال المطلة على المنطقة.

 

 

وفي الضالع قتل مالا يقل عن 8 من المقاومة الجنوبية وسقوط العشرات من الحوثيين وقوات المخلوع بين جريح وقتيل في اشتباكات وصفت بالاعنف .

 

وتشهد منطقة صرواح غرب مأرب مواجهات مسلحة منذ أسبوع بين المقاومة الشعبية المسنودة بالجيش الموالي للرئيس هادي من جهة، وبين مليشيات الحوثي المدعومة بقوات موالية للمخلوع صالح.

 

 

بالمقابل، لوح رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح، علي الجرادي بقرب الهزيمة التي ستلحق بميليشيات الحوثي وصالح.

 

 

وقال الجرادي في صفحته على الفيس بوك: “عندما تلوح الهزيمة في الأفق تبحث قيادة المليشيات عن مخرج آمن لنفسها وتترك الاتباع تواجه مصيرها بعد أن دمرت الشعب.. سلوك تاريخي للطغاة.” بينما ذكر موقع حزب الإصلاح أن المواجهات تدور في مدينة تعز بين قوات محلية يدعمها اللواء 35 مدرع المؤيد لهادي وبين وقوات صالح والحوثي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *