التخطي إلى المحتوى
سفير مصر باليمن: عودتي لمقر السفارة يرجع إلى «جهات سيادية»

بوابة حضرموت / متابعات

 

Yemen-Embassy-in-Cairo-2267

 

قال الدكتور يوسف الشرقاوي، سفير مصر باليمن، إن عمليات إجلاء المصريين من محافظات عدن وصنعاء وغيرها من المدن اليمنية تتم بسهولة ويسر، موضحًا أن غرفة إدارة الأزمات ولاعلميات في القاهرة والتي يتابعها بنفسه تفتح أبوابها كل يوم لمن يتقدم بطلب راغبا في عودته لمصر، وفقًا لمستجدات الأوضاع الأمنية هناك.

 

وأوضح «الشرقاوي»، في تصريحات لـ«بوابة الشروق»، السبت، أنه يقوم بفتح قنوات اتصال مع اليمن وسلطنة عمان وغيرها من دول الخليج العربي المتاخمين لحدود اليمن للإطمئنان باستمرار على أحوال المصريين المقيمين هناك، ولتيسير الإجراءات وتذليل العقبات في من يرغب في العودة إلى أرض الوطن في أسرع وقت ممكن.

 

وفيما يتعلق بعودة السفير لمقر القنصلية باليمن، قال: إن مسألة العودة إلى الجمهورية اليمنية هو أمر غير معلوم حتى الآن، فضلاً عن أن مثل هذا القرار فيما يتعلق بالعودة إلى اليمن فأنه عائد إلى الجهات السيادية والعليا في مصر وكذلك وزارة الخارجية المصرية وعلى رأسها السفير سامح شكري وزير الخارجية.

 

 

وكان السفير المصري باليمن قد أعلن منذ عدة أيام في تصريحات خاصة لـ«بوابة الشروق»، اليوم، أن “هناك عددا من المسلحين مجهولي الهوية قد حاولوا السطو على السفينة الهندية التي نقلت فوج من المصريين المغادرين لخيج عدن في طريقهم لجيبوتي ومنها إلى القاهرة، في محاولة لإقتحام السفينة واحتجاز من فيها”.

 

وتابع: أنه أجرى «اتصالات مكثفة ورفيعة المستوى بالتنسيق مع المسئولين في وزارة الخارجية المصرية مع مدير الأمن في عدن، وكذلك القنصل الهندي من أجل توفير سبل الأمن والحماية الجالية المصرية المغادرة على متن السفينة الهندية؛ وبالفعل فشلت محاولة هؤلاء العناصر المسلحة من الإقتراب للسفينة، واستطاع المصريون من الوصول لجيبوتي أمنين، ومن ثم العودة إلى مصر مساء أمس».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *