التخطي إلى المحتوى
مقدم مشايخ قبائل حضرموت: تشكيل قوة مشتركة لحماية أكبر حقل نفطي باليمن

بوابة حضرموت / متابعات   

 

003_636

 

أوضح رئيس مشايخ قبائل وادي وصحراء حضرموت الشيخ عبدالله صالح الكثيري في تصريح لـ (المدينة) أنه تم تشكيل قوة مشتركة من أبناء حضرموت لحماية الشركات النفطية (أكبر حقول النفط في اليمن) والتصدي لأي قوة خارجية تريد السيطرة عليها والعبث بممتلكاتها ويؤكدون على ضرورة استمرار العمل في قطاع رقم (10) لضمان استمرار الكهرباء للمنطقة والذي يعتبر المغذي الرئيس لمحطة الكهرباء.

 
وأضاف:» قام أبناء حضرموت بمباشرة حراسة الشركات النفطية بعد الانسحاب المفاجئ من القوات السابقة، وحمايتها من أي تخريب قد تتعرض له،كما قاموا أيضا بحراسة عقبة (جثمة) بالمحافظة والتي تعتبر ذات موقع استراتيجي بحكم أنها في طريق الذاهب إلى شركة (توتال) البترولية،ويجري العمل حاليا على تسجيل أسماء باقي شباب المنطقة وترتيب صفوفهم لحراسة عدد من المواقع الحيوية في صحراء ووادي حضرموت».

 

 
وزاد:»نظرا لما تمر به المنطقة من مشهد سياسي يزداد تأزما يوما بعد يوم،والتداعيات السيئة المفتوحة على كل الاحتمالات،ولم تعد هناك خيارات للخروج من هذا الوضع المأزوم إلا بتكاتف كل القوى الوطنية لتثبيت الأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام وحضرموت بشكل خاص فقد عقدت قبائل وادي وصحراء حضرموت أمس الأول اجتماعا بمدينة سيئون تم من خلاله تشكيل مرجعية لهم، وأصدروا عددا من القرارات التي تعني بأبناء المنطقة».

 
وقال الكثيري: إن جميع مكونات المجتمع الحضرمي يجددون تأييدهم للشرعية الدستورية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه أ.خالد محفوظ بحاح،ويدينون كل الأعمال العسكرية التي تنفذها القوى الانقلابية ضد أبنائنا وإخواننا في المحافظات المختلفة ويسخّرون كافة إمكانياتهم المادية والبشرية لتثبيت الأمن والاستقرار ويبدون استعدادهم للتضحية بالدم وكل غالي ونفيس في سبيل ذلك،ومؤيدين الأعمال العسكرية التي تنفذها عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية وبقية الدول المتحالفة ويوجهون الشكر لخادم الحرمين الشريفين وإخوانه في دول مجلس التعاون وبقية دول التحالف عن مبادرتهم ونجدتهم لإخوانهم في اليمن .

 

وأكد الحاضرون في بيانهم (حصلت المدينة على نسخة منه) تأييدهم للقرارين الأمميين رقم (2215)، (2216، الصادرين عن مجلس الأمن ويطالبون بسرعة تنففيذهما لوقف نزيف الدم واستعادة الهياكل التنظيمية للدولة، محيين قادة الألوية والمعسكرات التي أعلنت وقوفها إلى جانب الشرعية وأيدت عمليات عاصفة الحزم ويطالبونهم بالتصدي والثبات ضد المعتدين الانقلابيين،ويعربون عن استعدادهم للوقوف معهم يدا بيد،لحماية الوطن والمواطنين من أي تهديد أو تطاول، ويؤكدون على ضرورة التنسيق مع اللجنة الأمنية المشتركة المشكلة من قبائل وادي وصحراء حضرموت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *