التخطي إلى المحتوى
الوكيل المنهالي في زيارة لوادي نحب والتباحث مع حلف قبائل حضرموت حول حماية الشركات.

بوابة حضرموت / خاص 

 

025140

 

إستقبل حلف قبائل حضرموت يوم الإثنين في وادي نحب الوكيل سالم سعيد المنهالي في زيارة الهدف منها التباحث حول حماية الشركات بعد أن سيطر الحلف على مقر القوة السابقة, حيث بحثوا آلية عمل قوة منظمة وتحت قيادة موحدة من خيرة الضباط الأكفاء في حضرموت.

 

 

وفي إفتتاح اللقاء رحب المقدم عمرو بن حبريش بالوكيل المنهالي ومن رافقة من شيوخ الشنافر وبني ظنة المنطويين تحت مظلت حلف قبائل حضرموت , حيث أكد بان هذا اللقاء تم ترتيبه مسبقا بعد سيطرة حلف قبائل حضرموت على مقر قوة حماية الشركات وذلك من أجل الخروج بعمل منظم ومنضبط بقوة الحلف التي سيطرة على مقر قوة حماية الشركات السابقة وأكد بان الترتيب والتنظيم لهذه القوة مسؤولية الجميع , وقال إن ما نقوم به هو جانب أمني وليس حقوقي وهو من ضمن الواجبات التي تقع على عاتقنا تجاه هذه الشركات التي توجد على أرضنا.

 

 

وبدوره تحدث المقدم سالمين بن فرج العليي ورحب بالوكيل ومن رافقه من شيوخ الشنافر وبني ظنة , وأكد بأن حضرموت هي مسؤولية الجميع وان حلف قبائل حضرموت هو حلف لجميع أبناء حضرموت دون إستثناء , وأن المسؤولية لا تقع على عاتق قبيلة الحموم فقط أو غيرها من القبائل أو مسؤولية المقدم عمرو بن حبريش بل المسؤولية مسؤولية الجميع. وقال أن هدفنا ليس لهدف مصالح أو نريد الإستحواذ على كل شيء بل قال نرحب بالجميع أن يكونوا شركاء معنا في كل صغيرة وكبيرة وقال أيضا مستعدين أن نقف مع كل من يريدنا أن نقف معه. كما أكد أيضا بأن حماية الشركات هي مسؤولية الجميع وأن علينا أن نشرك حميع أبنا حضرموت حضرا وبدوا في حمايتها وأن لا يستحوذ على حمايتها القبائل المجاورة فقط بل من رغب في حمايتها من أبناء حضرموت لكن بشكل منظم ومنضبط.

 

 

ثم تحدث الشيخ عوض بن منيف الجابري وقال بأن حلف قبائل حضرموت ولد شامخا وعلينا أن نحافظ عليه ولا نترك ما وصفهم بـ ” الغشمان ” أن يهدموا فيه وعلينا أن نتكاتف من أجل الحفاظ على مصالح حضرموت وأبناءها وان نحافظ على المنشآت النفطية على وجه الخصوص والتي هي ملك لجميع أبناء حضرموت وعلينا أن نقوم بتنظيم قوة الحماية بشكل منظم وتحت قيادة موحدة.

 

 

وبعد ذلك تحدث الوكيل سالم سعيد المنهالي وأثناء على حديث الشيوخ وقال بأن كلامهم يثلج الصدر. ثم قدم أربع نصائح وقال أوصيكم بأربع, أولاهن حضرموت ملك لجميع أبناء حضرموت وثانيا الدفاع عليها واجب علينا كلنا وثالت النصائح قال حذاري بأن تنزلوننا مرتبه أقل مما نحن فيه وأن لاتكون بيننا أي حساسية قبلية أو مناطقية وكل ما سبق من أحداث علينا أن نتركها وراء ضهورنا وعلينا أن نتحدث عن المستقبل فقط ورابعا قال لو تمنينا الأمنيات فلا يمكن أن يأتينا مثل ما هو الآن فحضرموت بين يديكم وأن حلف قبائل حضرموت هو ملك لجميع ابناء حضرموت وعليكم الحفاظ عليه.

 

 

وأضاف الوكيل المنهالي بأن هناك رهان على ان أبناء حضرموت غير قادرين على الحفاظ عليها وعلى أمنها لكن عليكم أن تبثوا بأنكم قادرين على الحفاظ عليها. وقال نؤكد بأنكم قد تجاوزتم مرحلة الخطورة وسندخل مرحلة جديدة فما علينا الا ان ننظم عملنا وخصوصا عمل حماية الشركات ونعيد له نظامه الاول وعلينا ان نحافظ عليه بالشكل المطلوب وقال بأننا أما خيارين أما أن ننجح أو تفلت الأمور من أيدينا ونخسر كل شيء.

 

 

ثم تحدث المقدم أنور بن يماني التميمي وأثناء خلال حديثه على ما رءاه من حماية على الشركات من قبل رجال الحلف . ودعا الجميع بأن يعملوا على تنظيم حماية الشركات بشكل أفضل, وشكر في ختام حديثه المجاورين للشركات على مبادرتهم لحماية هذه الشركات والتي هي ثروتهم.

 

 

وقال الشيخ خالد العامري نؤكد للجميع بأننا تحت لواء الحلف وكلنا متفقين على حماية أرضنا وحماية هذه الشركات ونريد أن نعمل على أرض الواقع ونسجل الموجودين في حماية الشركات كعسكريين رسميين وإصدار قرارات من قبل السلطة بتعيينات مباشرة لقيادة حماية الشركات.

 

 

وبعد ذلك تحدث مجموعة من الشيوخ الحاضرون وأجمعوا جميعا بأن لابد من تنظيم القوة المتمركزة في مقر حماية الشركات وأن يشترك الجميع في حمايتها لكن بشكل منضبط ومنظم.

 

 

وختاما أتفق الجميع على ضرورة تجنيد الراغبين من القوة المرابطة في حماية الشركات بشكل رسمي وأن يتم تعيين قيادة بالتشاور مع قيادة الحلف والوكيل على أن تقوم القيادة الحالية بتسيير الأمور حتى يوم الأربعاء القادم وهو موعد تعيين قيادة ثابته تدير عمل قوة حماية الشركات.

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *