التخطي إلى المحتوى
الجيش اليمني يستعيد 700 موقع خلال 4 أشهر

بوابة حضرموت / متابعات

8

قال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحافي إن “الجيش اليمني استعاد خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2018 أكثر من 700 موقع من الميليشيات المدعومة من إيران”.

وشهدت العمليات العسكرية منعطفاً هاماً، تمثل في استهداف رئيس ما يسمى المجلس السياسي الانقلابي، صالح الصماد.

وترى مصادر عسكرية يمنية، تحدثت لصحيفة الوطن السعودية، أن “التحالف استهدف قيادات الصف الأول مباشرة وضيق الخناق على تحركاتهم، في الوقت الذي حققت فيه القوات انتصارات في صعدة وحجة والبيضاء والساحل الغربي”. 

ويتخذ التحالف مسارات متعددة لدعم الشرعية في اليمن، لا تقتصر على العمليات العسكرية وحسب، بل تمتد إلى جوانب أخرى اقتصادية وأمنية وإغاثية وخدمية. 

ووفقاً لتصريحات مسؤولين بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية “تتحرك قوافل الإغاثة لتعزيز مساعدة المحتاجين في المناطق المحررة، بالتوازي مع إيصالها إلى جزر وقرى ومناطق لم تعتد على تلقي المساعدات سابقاً، فضلاً عن اتجاهها صوب مناطق ما زالت الميليشيات الحوثية تسيطر عليها”.

وقال السفير السعودي لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز “إٍسناد” للعمليات الإنسانية الشاملة محمد آل جابر، إن “أحد المشاريع الخاصة بتعبيد الطرق وفر نحو 15 ألف وظيفة”.

وأضاف لدى زيارته الميدانية لمدينة عدن العاصمة اليمنية المؤقتة أن “التحالف سيضاعف قدرة الموانئ البحرية لليمن برفع كفاءتها تحقيقاً للمصلحة التجارية والإغاثية لليمن”.

ويترقب المجتمع الدولي رضوخ الميليشيات للعملية السلمية التي تقودها الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص مارتن غريفيث.

التعليقات