التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات

1

قال المتحدث باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل، إن فوز ميليشيا حزب الله وحلفائها في الانتخابات اللبنانية، دليل صارخ على مدى تغلغل النفوذ الإيراني المدعوم بالمال السياسي القطري في لبنان.

وقال الهيل، في تصريحات لصحيفة “عكاظ”، اليوم الخميس، إن “المعادلة السياسية اللبنانية شديدة التعقيد، وصيغة المحاصصة الطائفية البغيضة لا تزال السبب في تفجير الخلافات السياسية وعدم الاستقرار في شتى المحاور، ولكن ذلك لا يعني ترك المجال لحزب الله وميليشياته الطائفية للهيمنة على المشهد السياسي”.

ولفت المعارض القطري إلى أن “تنظيم الحمدين المسيطر على مقاليد الحكم في قطر يقامر بالبلاد في لعبة شديدة الخطورة”، مؤكداً أنها سترتد عليه في المستقبل المنظور.

وحذر الهيل من أن “العبث في الساحة اللبنانية له تبعات كبرى على الاستقرار في بقية دول المنطقة، ويؤثر بصفة خاصة على منظومة الأمن القومي العربي” المهتزة.  

وأكد أن “التصرفات غير المسؤولة لتنظيم الحمدين الذي اختطف الدولة في قطر، وضرب عرض الحائط بأبجديات التعامل بين الدول، بالتدخل المباشر، والرشاوى وتجاوز القنوات الرسمية، والتصرفات الفجة، دليل على أننا نتعامل مع نظام غير ناضج” أخلاقياً ومتخبط سياسياً، مشدداً على أنه لا حل إلا بذهاب النظام بالطريقة التي يرتضيها الشعب القطري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *